وكالة أنباء العرب بوست

:[Beirut] -
12/15/2019
Wednesday, June 07, 2017 ۱۲:۱۶ |

بعد الرقة... الخطر الأكبر في دير الزور!

[-] النص [+]

 

دير الزور - العرب بوست

لليوم الرابع على التوالي، تشهد جبهات مدينة دير الزور معارك عنيفة بين الجيش السوري والقوى المؤازرة له من جهة ومقاتلي تنظيم "داعش" من جهة ثانية في المدخل الجنوبي لمدينة ديرالزور (جبهة البانوراما).

ويحاول "داعش" إحداث خرق في جبهات المدينة بغية قطع الطريق بين منطقة البانوراما واللواء 137 لمنع هبوط الحوامات العسكرية على مدرجه، وفصل أحياء المدينة الواقعة تحت سيطرة الحكومة وبالتالي تضييق الخناق على الجيش السوري وتقطيع أوصال مناطق سيطرته إلى ثلاثة أقسام.

واختلف سيناريو التنظيم في هذا الهجوم عن سابقاته، إذ لم يعتمد على العربات المفخخة والانغماسيين، وإنما بدأ المعركة بتمهيد ناري مركّز عن طريق استهداف مواقع الجيش بقذائف الهاون ثم إدخال العربات المصفحة تلاه هجوم بغطاء ناري كثيف.

من جهة أخرى، ومع استمرار هجوم "داعش" على أحياء دير الزور، وجّه "التحالف الدولي" ضربة قوية لـ"التنظيم" في مدينة البو كمال أوقعت نحو 20 قتيلاً بحسب مصادر ميدانية.

وأشارت مصادر عسكرية إلى أن الجيش والقوات المؤازرة له تمكنوا من استيعاب الهجوم والتعامل معه عبر استهدافات نارية ومدفعية محكمة على تجمعات وطرق إمداد التنظيم في منطقة البانوراما ومحيطها.

وذكرت المصادر أن الطيران الحربي شارك بفعالية عالية في صد الهجمات على المحور الجنوبي للمدينة عبر تنفيذه عشرات الغارات الجوية في محيط اللواء (137) ومفرق التيم وكوع الميادين وتلة الصنوف.

وفي هذا السياق، بينت صحيفة "إزفستيا" الروسية أن تنظيم "داعش" كثف نشاطه في دير الزور بعد أن سمح الأميركيون بخروج عناصر "التنظيم من الرقة"، فتوجهوا إلى دير الزور، ورأت الصحيفة أنه "ثمة خطورة في أن يتمكنوا من إخراج الجيش السوري المدافع عن دير الزور ليعلنوا هذه المدينة عاصمة لدولتهم".

دانلود فایل مرتبط با خبر :
شارك برأيك
019273793cb6
الإسم:البريد الإلكتروني:
التعلیق:    
ادخل نتيجة العبارة التالية
= 5 + 11
التعلیقات