وكالة أنباء العرب بوست

:[Beirut] -
9/20/2019
Saturday, November 24, 2018 ۱۷:۴۲ |

هزيمة الحزب الحاكم في الانتخابات في تايوان

[-] النص [+]


العرب بوست - وكالات

مني الحزب الحاكم في تايوان بهزيمة في انتخابات محلية ما دفع الرئيسة تساي اينغ-وين إلى التخلي عن قيادته، بينما حققت المعارضة تقدما وهي عادة أكثر ميلا إلى تسويات مع الصين.

ودعي 19 مليون ناخب لاختيار ممثليهم في مجالس القرى والمدن والمقاطعات والتجمعات السكنية الكبرى. وتشمل الانتخابات رؤساء 22 بلدية ومقاطعة يتولى 13 منها حاليا الحزب التقدمي الديموقراطي الحاكم الذي واجه منافسة قوية في عدد من المناطق.

واكد أكبر أحزاب المعارضة "كيومينتانغ" أنه فاز ب15 من المقاعد ال22، مقابل ستة كان قد حصل عليها في الاقتراع السابق. أما الحزب الحاكم الذي كان يشغل 13 مقعدا، فقد حصل على ستة مقاعد فقط.

ويبدو أن الناخبين قرروا معاقبة الرئيسة وحزبها بسبب تدهور العلاقات مع الصين التي ما زالت تعتبر تايوان جزءا لا يتجزأ من أراضيها يمكن أن تستعيده بالقوة.

وأعلنت تساي للصحافيين "بصفتي رئيسة للحزب الحاكم، أتحمل المسؤولية الكاملة عن نتائج الانتخابات المحلية اليوم". وأضافت "أقدم استقالتي من منصب رئيسة الحزب التقدمي الديموقراطي".

وتابعت أن "جهودنا لم تكن كافية وسببنا خيبة أمل لأنصارنا الذين كافحوا إلى جانبنا. أريد أن اعبر عن اعتذاراتي الصادقة".

وكانت تساي اينغ وين التي انتخبت في 2016 قدمت هذه الانتخابات على أنها طريق "للقول للعالم" إن تايوان لن ترضخ أبدا لبكين.

وتخوض الصين الشعبية وتايبيه منذ عشرات السنين نزاعا دبلوماسيا، وتعتبر بكين تايوان جزءا لا يتجزأ من أراضيها، ولا تستبعد اللجوء للخيار العسكري لضمّها.

وخالفت الرئيسة التايوانية توجه سلفها الرئيس التايواني السابق ما يينغ جيو، المنتمي للحزب القومي المقرب من النظام الصيني، برفضها اعتبار الصين تايوان جزءا من "صين واحدة"، مثيرة بذلك غضب بكين.

وانتُخبت تساي إنغ وين رئيسة في 2016 بعد أن حققت فوزا كاسحا مستفيدة من تخوّف شعبي من التقارب بين القوميين وبكين، وقد ركّزت خلال حملتها على أهمية الهوية التايوانية.

وقالت الرئيسة التايوانية إن الضغوط الصينية "حاضرة دوما" في الجزيرة وإن الديموقراطية التايوانية تواجه أزمة بسبب "قوى خارجية".

وانتشر على وسائل التواصل الاجتماعي ما اعتُبر "أخبارا مضللة" تتضمن صورا لقشر الموز والأناناس كتعبير على عدم اكتراث الحكومة بالمزارعين، وكذلك تعليقات اتّهمت تايوان بعدم إخراج مواطنيها من اليابان بعد تعرّضها لإعصار، ما دفع بمسؤول تايواني في أوساكا إلى الانتحار.

وقال مكتب التحقيقات التايواني إنه يجري تحقيقا حول تدخل الصين للتأثير على الانتخابات عبر تمويل حملات المرشحين.

واعتبر القوميون أن الانتخابات ستكون تصويتا على حجب الثقة عن تساي، متعهّدين تعزيز الاقتصاد والعلاقات السلمية مع الصين.

دانلود فایل مرتبط با خبر :
شارك برأيك
الإسم:البريد الإلكتروني:
التعلیق:    
ادخل نتيجة العبارة التالية
= 4 + 4
103041
التعلیقات
الأكثر قراءةً