وكالة أنباء العرب بوست

:[Beirut] -
3/23/2019
Thursday, January 03, 2019 ۱۷:۳۱ |

باحث سعودي: محمد صلاح عنصري والمجتمع المصري مهزوم والتطبيع مع إسرائيل لابد منه

[-] النص [+]

 

العرب بوست - وكالات

شن باحث سياسي سعودي هجوماً على النجم المصري محمد صلاح، بعد ما تردد عن تهديده بمغادرة فريقه ليفربول إذا تعاقد مع لاعب إسرائيلي.

وقال عبد الحميد الحكيم، مدير معهد أبحاث الشرق الأوسط في السعودية، في تغريدة على تويتر: ”محمد صلاح سقط في وحل العنصرية والتي تتعارض مع الثقافة الحقيقية لكرة القدم كجسر سلام بين الشعوب”.

وهاجم الحكيم الإعلامي المصري تامر أمين الذي شجع صلاح على مغادرة ليفربول، قائلا: ”وهذا الإعلامي يمثل الإعلام المشوه في العالم العربي فبدل أن يقوم بدوره كرقيب على أداء الحكومة وتسليط الضوء على معاناة مجتمعه ذهب لتحقيق بطولة مزيفة في مجتمعه المهزوم عبر العنصرية والكراهية ضد اليهود”.

وترددت أنباء أن صلاح، هداف ليفربول، هدد بالرحيل عن الفريق، في حال أقدم على التعاقد مع اللاعب مؤنس دبور، الذي يحمل الجنسية الإسرائيلية، ويلعب في صفوف فريق سالسبورغ النمساوي.

وبالعودة إلى عبد الحميد الحكيم، الذي دائماً ما يثير الجدل بتصريحاته فيما يتعلق بإسرائيل، وتطبيع العلاقات العربية معها، فقد اعتبر في تصريح سابق له، أن “القدس رمز ديني لليهود”، معتبراً أن اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، سيحرك المياه الراكدة في ملف المفاوضات.

وقال في تصريح لقناة “الحرة” الأمريكية، في السادس عشر من ديسمبر 2017، “نحن كعرب يجب أن نؤمن حتى نتفهم الطرف الآخر كما هو، ونعرف ما هي متطلباته لننجح في مفاوضات السلام”.

وذهب إلى القول: “علينا أن نعترف وندرك أن القدس رمز ديني لليهود، وهو مقدس كقداسة مكة والمدينة للمسلمين”.

وزاد: “على العقل العربي أن يتحرر من الموروث الناصري، وموروث الإسلام السياسي بشقيه السني والشيعي، الذي غرس ثقافة كراهية اليهود، وإنكار حقهم التاريخي في المنطقة”.

ولم يتوقف الحكيم عند هذا الحد، بل دعا في مطلع شهر مايو/ أيار 2018، ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى فتح ؤ في الرياض.

وأطلق الحكيم ووقتها على حسابه في “تويتر” وسماً بعنوان “نريد سفارة لإسرائيل في الرياض” روج له إسرائيليون فيما بدت عملية مرتبة، وأرفقه بتغريدة قال فيها: “ماذا يعني فتح سفارة لإسرائيل في الرياض وسفارة سعودية في القدس؟ يعني إعلان شهادة وفاة المشروع الإيراني الذي نشر الفوضى عبر الإسلام السياسي الشيعي وكذلك وفاة الإسلام السياسي السني وخلق شرق أوسط جديد أفضل لشعوب المنطقة وسيذكر التاريخ أن محمد بن سلمان من أنقذ المنطقة”.

دانلود فایل مرتبط با خبر :
شارك برأيك
الإسم:البريد الإلكتروني:
التعلیق:    
ادخل نتيجة العبارة التالية
= 11 + 8
105166
التعلیقات