وكالة أنباء العرب بوست

:[Beirut] -
9/20/2019
Thursday, May 02, 2019 ۱۸:۲۳ |

نصرالله: الفرق والالوية الاسرائيلية التي ستفكّر بالدخول الى جنوب لبنان ستدمّر

[-] النص [+]

أكد الأمين العام لـ "​حزب الله​" ​السيد حسن نصر الله​ أنه "عندما نحيي ذكرى الشهداء القادة نريد ان نقدمه للناس اكثر، خصوصا القادة الذين كانوا مجهولين ويعملون بعيدا عن وسائل الاعلام ويجهدون في الليل والنهار ولم يتم تقديمهم من خلال وسائل الاعلام خلال فترة جهادهم لاسباب تتعلق بامنهم الشخصي ومصالح استمرار العمل الجهادي، لنعرفهم للناس اكثر ولنستلهم منهم نحن البقية الباقية ولتستلهم منهم الاجيال القادمة الكثير من الدروس والعبر والتجارب لنواصل طريقنا الصعب".

وخلال حتفال تكريمي للقيادي في الحزب ​مصطفى بدر الدين​، أوضح نصرالله أن "الشهيد بدر الدين هو من جيل المقاومين الاوائل والذين لهم فضل السبق، وعندما كان السيد مصطفى وبعض اخوانه شبانا بدأوا نشاطهم وشابوا في هذا الطريق، وعندما نتحدث عن السيد وهذا الجيل من القادة والمجاهدين الذين كانوا قادة شباناً واصبحوا قادة على امتداد المسيرة، اضافة الى الايمان والتدين وروح الجهاد والذكاء هناك صفات اخرى اود ان اشير اليها منها حمل الهم وروح المسؤولية"، مشيراً إلى أنه "عندما كان هؤلاء ينظرون لواقع الامة كانوا يتفكرون بحالها ويحملون الهم والمسؤولية وعندما ينظرون من حولهم ويرون الانكسار العربي والهيمنة الاميركية والاسرائيلية كانوا يتألمون ويحملون المسؤولية ويرتبون على احساسهم هذا حركة وعمل ونشاط".

ورأى أن "اليوم في ​لبنان​، وهذا ما يعمم منذ سنوات على كل شعوب المنطقة، اليوم ان تحمل انت هم امتك او وطنك او مقدسات الامة فهذا امر مستغرب بل في بعض المستويات مدان بل أكثر يرقى للخيانة الوطنية"، معتبراً أن "تهمة ​المقاومة​ في لبنان انها تهتم ل​فلسطين​ والقدس، ان تهتم لما يجري في ​سوريا​ و​العراق​ و​البحرين​ و​اليمن​ فهذا ليس نأي بالنفس بالنسبة اليهم، وصلنا لمرحلة ان تحمل هم وطنك فهذا مستغرب وحدود المسموح فيه ان تحمل هم حزبك او تيارك او حركتك او في احسن الاحوال هم طائفتك اما ان تحمل هم بقية الطوائف ونحن شعب واحد فهذا مدان وتدخل في شؤون الطوائف الاخرى".

وشدد على أن "ميزة المقاومة ومصطفى بدر الدين واخوانه انهم يرفضون بشدة هذه الثقافة. ثانيا من صفات القائد بعد حمل الهم الاندفاع والحمية والتعامل والتفاعل العاطفي والوجداني مع هذه القضايا. ثالثا الهمة العالية، العزم والارادة وعدم التعب. رابعا ثقته وثقتهم بالقدرة على الانتصار والحاق الهزيمة بالعدو. خامسا عدم الخشية من العدو. سادسا أن يصنع النصر من الامكانيات القليلة والمتواضعة، وهكذا انطلقت قوى المقاومة في لبنان"، موضحاً أن "نموذجاً من انجازات السيد ذو الفقار العملية المعروفة في انصارية. وهنا يظهر الاتقان والتركيز ويومها كان السيد ذو الفقار المسؤول العسكري والمسؤول الامني كان الشهيد الحاج عماد مغنية. وضعت خطة الكمين ولم يخطط ذو الفقار للعملية من المنزل بل توجهوا للأرض وفتش عن الهدف والمكان المحتمل جدا ان تمر به المجموعة الاسرائيلية".

واعتبر نصرالله أنه "لدينا اليوم في رجالنا ومقاومتنا الذين يتحملون المسؤولية الكبيرة وواصلوا المقاومة حتى الانتصار والذين ذهبوا الى سوريا وقدموا نوعا من المساندة بالعراق وهؤلاء كثيرون جدا ومتوفرون وهذه الروح تنتقل"، مشيراً إلى أن "المقاومة تعمل على ان تنتقل هذه الروح من جيل الى جيل ومن هنا عندما نقدم القائد الشهيد استاذا انطلاقا من هذه المواصفات المميزة والمهمة التي كانت تصنع الانسان الذي صنع الانتصارات".

وشدد نصرالله على أن "من هنا ادخل الى بعض الساحات التي عمل فيها ذو الفقار. هناك جو في البلد يعمل عليه الاميركي وبعض الدول الاوروبية والخليجية هو الكلام المتواصل والتهويل الدائم بالحرب على لبنان، والذي يعني أنه عليكم ايها اللبنانيون ان تزيلوا الاسباب التي قد تدفع اسرائيل للحرب وهذا ليس كلاما للحرب النفسية واريد ان اقول للجميع ان هذا الكلام له هدف"، مشيراً إلى أن "هذا التهويل هو ممارسة لحرب نفسية واسعة سياسية ودبلوماسية واعلامية من اجل الضغط على الدولة اللبنانية والمسؤولين والشعب للخضوع ولتقديم التنازلات".

ورأى أنه "عندما جاء وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو وغيره هناك بحث اسمه الحدود البرية وهناك مناطق حساسة جدا بالمعنى الاستراتيجي وايضا الحدود البحرية المرتبط بالثروة النفطية. يريدون ايجاد حل للحدود البرية والبحرية. ثالثا في موضوع مزارع شبعا بعد ان وهب ترامب الجولان لاسرائيل هناك موضوع المزارع. رابعا في موضوع قوة لبنان المتمثل بالثلاثية والمستهدف بالمعادلة هو المقاومة بالتحديد يعني لكي لا تهجم اسرائيل يجب ان تقطعوا يدكم وتتخلوا عن قدرة الردع التي تملكونها كلبنانيين بمواجهة اسرائيل"، مشدداً على أن "التهويل ياتي في سياق. اذا لا تتنازلوا ولا تنسوا مزارع شبعا ولا تعالجوا ملف المقاومة وسلاحها فإن اسرائيل قادمة وهذه خلاصة المشهد، يكفي ان اقول ايها اللبنانيون لا تسمحوا لاحد بالتهويل عليكم فأنتم لستم صعفاء ولبنان قوي ويملك قوة كبيرة جدا حقيقية غير استعراضية ونحن أكثر جهة لا تمارس الاستعراض وعندما نعود للنقاشات الواقعية نجد كبار الخبراء الاسرائيليين يتحدثون عن نقاط ضعف قاتلة لدى العدو".

وشدد على أنه "مع التسليم بنقاط الضعف الكثيرة في لبنان الا اننا لنا نقاط قوة كبيرة وقاتلة وحاسمة. المقاومة بالرغم من العقوبات فلن تُمس قوتها وجهوزيتها ولذلك فلا داعي لأن يخضع احد لتهديدات اسرائيل للحرب"، مشيراً إلى "أنني لن اتحدث عن نقاط ضعف العدو وعن امور بحيفا غير الامونيا وأخطر، ولا عن قدرة المقاومة النارية هناك تطور مهم. قدرة المقاومة حتى بالعمل البري والمقاومة تملك القدرة بالدخول للجليل والحد الادنى الادنى اسرائيل تخشى ان تتورط بغزة رغم محاصرتها لغزة، اسرائيل تجرؤ ان تدخل الجنوب؟".

ونوه الأمين العام لـ "حزب الله" إلى "أنني أجدد اليوم لكم بإسمي وباسم اخوانكم بالمقاومة الاسلامية بان وعدنا الجازم الفرق والالوية الاسرائيلية التي ستفكر بالدخول الى جنوب لبنان ستدمر وتحطم وامام شاشات التلفزة العالمية ان شاء الله"، مؤكداً أن "زمن الفرقة الموسيقية التي تحتل لبنان انتهى ويجب ان تصدقوا هذا يا لبنانيين وما زال في لبنان من يعيش احاسيس الضعف امام اسرائيل وهؤلاء حاضرون للخضوع، أما الذين يثقون بربهم وشعبهم ومقاومتهم وجيشهم لا يجوز ان يخضعوا او يتنازلوا لا عن شبر من تراب، ولا كما يقول رئيس مجلس النواب نبيه بري عن كوب من ماء ولا عن شيء يرتبط بالسيادة".

وتعليق على الكلام عن مزارع شبعا، لفت نصرالله إلى أنه "للتذكير اننا عشية تحرير عام 2000 نحن قلنا يومها أن الدولة تقول ان هذه الارض لبنانية او غير لبنانية، فالدولة محل ما تقول ان هذه الارض لبنانية ومحتلة فالمقاومة ملتزمة بتحرير الارض المحتلة، يومها وقفنا الى جانب أهالي القرى السبع نحن والحلفاء في حركة "أمل"، فنحن مقتنعون ان القرى السبع لبنانية. بالنسبة لنا القرى السبع لبنانية او فلسطينية هي ارض محتلة وهي ارض لنا. موضوع مزارع شبعا، فالدولة تقول انها لبنانية ومذكورة بالبيانات الوزارية وهذا امر محسوم ومنتهي بغض النظر من يقول نعم او لا"، مشيراً إلى أنه "بالنسبة لنا طالما ان الدولة والحكومة والمجلس النيابي تعتبر ان مزارع شبعا أرض لبنانية فنحن لا مشكلة لدينا والامر محسوم وبالتالي كل كلام آخر من اي احد "كان مؤمن وبطل او ما كان مؤمن وآمن بلبنانيتها" فلا قيمة له على الاطلاق ولا يقدم ولا يؤخر"، لافتاً إلى أنه "لا مشكلة بنقاش ملف القوى السبع وعشرات الاف الامتار التي تحتلها اسرائيل لاهلنا في القرى الامامية".

دانلود فایل مرتبط با خبر :
شارك برأيك
الإسم:البريد الإلكتروني:
التعلیق:    
ادخل نتيجة العبارة التالية
= 5 + 5
108033
التعلیقات
الأكثر قراءةً