وكالة أنباء العرب بوست

:[Beirut] -
11/14/2018
Friday, March 11, 2016 ۱۷:۴۲ |

خسائر حادة تدفع 'ليسيكو مصر' إلى عدم توزيع أرباح

[-] النص [+]

 

أظهرت نتائج أعمال شركة "ليسيكو مصر" عن الربع الرابع من العام 2015، تحقيق الشركة خسائر حادة، نتجت عن ضعف الطلب والحروب السعرية والرافعة التشغيلية المرتفعة، وهو ما دفع إلى لجوء الشركة إلى عدم توزيع أرباح.

وقالت "بلتون المالية القابضة"، إن الإيرادات جاءت أقل من التوقعات بنحو 390 نقطة أساس، وأقل من تقديرات السوق بنحو 710 نقاط، حيث سجلت 308 ملايين جنيه، وهو ما يعود إلى ضعف قطاع السيراميك أكثر من التوقعات ليشكل 42% من الإيرادات، بسبب الاتجاه العام لانخفاض الأسعار في السوق المحلية خلال فترة ما قبل انتهاء العام، حيث كانت الشركات تسعى في هذه الفترة للتخلص من مخزونها.

وأوضحت أن زيادة المعروض نتيجة ارتفاع الطاقات الإنتاجية مع انخفاض الدخل المتاح وعائدات الصادرات للدول التي تعاني اضطرابات، دفع إلى تعميق الخسائر، حيث خفضت الشركة أسعارها في أسواق الصادرات محاولة خلق أسواق جديدة في إفريقيا والشرق الأوسط، مع مواجهة منافسة في ليبيا، مما سمح للشركة بتعويض هبوط أحجام المبيعات في السوق المحلية.

وأظهرت البيانات أن الشركة سجلت إيرادات بقيمة 1.37 مليار جنيه في 2015، وهي أقل من إيرادات 2014. وفيما يتعلق بالأسعار، فقد كانت أسعار السيراميك مستقرة نسبيا، مقارنة بالعام 2014 في حين انخفضت أحجام المبيعات.

وأوضحت البيانات أن مستويات الرافعة التشغيلية العالية أدى إلى انخفاض الأرباح التشغيلية خلال الربع الرابع من 2015، ويتكون هيكل تكاليف شركة "ليسيكو" على النحو الأكبر من التكاليف الثابتة، لذلك ارتفعت التكاليف مع هبوط أحجام المبيعات في قطاعات الشركة الرئيسية، ما أدى إلى جانب انخفاض الأسعار في قطاع السيراميك وإغلاق مصنع الأدوات الصحية لفترة مؤقتة في ديسمبر، إلى انخفاض كبير في مجمل الربحية لتصل إلى 6.3 مليون جنيه في الربع الرابع للعام 2015 من إجمالي 246 مليون جنيه مسجلة في العام 2015.

وسجلت التكاليف التسويقية والعمومية والإدارية نحو 204 ملايين جنيه خلال العام، ومع أخذ مخصصات بقيمة 14 مليون جنيه في الاعتبار، تمثل الأرباح قبل خصم المصروفات التمويلية والضرائب 5% من الإيرادات.

وكانت المصروفات غير التشغيلية بمثابة الضربة القاضية، والتي شكلت نحو 112 مليون جنيه، ما مهد الطريق لتسجيل صافي خسارة بنحو 65 مليون جنيه في 2015، إلا أن الخسائر قد نتجت في الأساس عن التحديات التي شهدها الربع الرابع من 2015.

وأكدت إدارة الشركة أن الفترة المقبلة ستشهد مزيداً من التحديات، محذرة من استمرار هذا التباطؤ خلال 2016.

ورغم ذلك، تعتزم إدارة الشركة التعامل مع هذه التحديات من خلال تنفيذ عدد من الإجراءات، تتضمن تعزيز قوة مبيعاتها وزيادة شبكة التوزيع الخاصة بها، وتأسيس مركز توزيع في الصعيد في الربع الثاني للعام 2016.

دانلود فایل مرتبط با خبر :
شارك برأيك
الإسم:البريد الإلكتروني:
التعلیق:    
ادخل نتيجة العبارة التالية
= 7 + 12
15677
التعلیقات