وكالة أنباء العرب بوست

:[Beirut] -
7/21/2019
Monday, March 14, 2016 ۱۱:۵۲ |

روسيا والولايات المتحدة يمتلكان القوة الان لفرض سلام بسوريا 

[-] النص [+]

 

أشارت صحيفة "الغارديان" البريطانية في مقال نشرته بعنوان "روسيا والولايات المتحدة يمتلكان القوة الان لفرض سلام في سوريا" إلى أنه "رغم التأجيل المتكرر للجولة الثالثة من مفاوضات جنيف بين نظام الرئيس السوري بشار الأسد والفصائل المعارضه المعترف بها غربيا إلا أن اليوم الذي تنعقد فيه قد يتحول ليوم مصالحة وطنية في سوريا إذا قام الجانبان الروسي والاميركي بتقديم رؤية جديدة".
ولفتت إلى أنه "لو قرأ الجهتان من الأوراق المكتوبة أمامهما كما حدث في الجولتين السابقتين فإن الوضع سينتهي إلى فشل جديد"، موضحةً أن "المؤتمر بدأ فقط لأن موسكو وواشنطن أرادا ذلك"، معتبرةً أن "الطرفين أدركا مؤخرا أن حجر العثرة الذي أعاق التوصل لحل في الجولتين السابقتين وهو مصير الأسد لم يعد يستحق عناء استمرار الحرب الاهلية في سوريا".
وأفادت أن "الجميع أدرك أن هذه الحرب التى تجري بين روسيا والولايات المتحدة في سوريا بالوكالة قد خرجت عن السيطرة خاصة بعدما تعرضت أوروبا ودول الاتحاد الاوروبي لموجة هائلة من المهاجرين والنازحين بسبب المعارك الجارية هناك"، مشيرةً إلى ان "الولايات المتحدة إن لم تكن راغبة في الدفع بالمزيد من المقاتلات إلى الساحة السورية والمخاطرة بتصعيد روسي مقابل قد يدفع إلى حرب عالمية ثالثة فإنه ينبغي عليها أن تغير سياستها".
وأكدت ان "هذا بالضبط مابدأ وزير الخارجية الاميركي جون كيري في التعبير عنه منذ نهاية العام الماضي عندما قال إن واشنطن وحلفاءها لايسعون لتغيير النظام في سوريا"، لافتةً إلى أن "روسيا والولايات المتحدة ينبغي عليهما أن يفرضا حلا سياسيا على الجهات المختلفة في مباحثات جنيف لأنهما الجهتان المسؤولان عن إشعال الصراع ووصول الامر إلى مانراه الأن".

دانلود فایل مرتبط با خبر :
شارك برأيك
الإسم:البريد الإلكتروني:
التعلیق:    
ادخل نتيجة العبارة التالية
= 3 + 5
15849
التعلیقات