وكالة أنباء العرب بوست

:[Beirut] -
9/19/2019
Tuesday, March 15, 2016 ۰۹:۵۶ |

بري: لا يستطيع أحد أن يخرج لبنان من القضايا العربية ومن مقاومته

[-] النص [+]

 

اكد رئيس مجلس النواب نبيه بري أمام زواره ان ما نسمعه اليوم من هنا وهناك لا بد من أن يتبدد لصالح عودة استقامة الامور خصوصا اذا ما عادت الامور الى مجاريها على محور العلاقات الايرانية السعودية.

 

 

وردد رئيس المجلس أمام زواره ان البعض في لبنان "ملكيون اكثر من الملك"، ملاحظا أن السخونة في بعض المواقف والخطابات تجاوزت بكثير اللهجة المتبادلة بين طهران والرياض.

وبرأي الرئيس بري "أن لبنان سيبقى وسطيا وفي الموقع الوسطي، فنحن عرب بالهوية والانتماء والفعل، ولا أحد يستطيع أن يخرج لبنان من ذاته وتركيبته الفريدة التي تشكل نموذجا حضاريا في المنطقة والعالم، والتي عجزت وتعجز مؤامرات الفتنة عن النيل منها".

 

 

وأضاف أيضا بأن "لبنان لا يستطيع بل لا يستطيع أحد أن يخرجه من القضايا العربية، وهو كان دائما رائدا في التصدي لهذه القضايا؛ لكن للبنان أيضا خصوصيته في علاقاته مع دول العالم بمعرفة وشهادة الجميع".

وأكد بري أنه "لا يستطيع أحد أن يخرج لبنان من المقاومة، فهو من جعل مقاومته للاحتلال الاسرائيلي درسا في تحرير الشعوب لأراضيها وحمايتها لأوطانها، وهو الذي شكل ويشكل السياج للدول العربية في وجه إسرائيل ومطامعها في المنطقة".

 

 

وشدد على أنه "إذا كان المطلوب من لبنان أن يبقى يقدم خطابا متوازنا حيال العرب، فإن أحدا في الوقت نفسه لا يستطيع أن يشكك في دورنا العربي".

ورغم الواقع العربي الذي يبعث إلى التشاؤم فإن الرئيس بري كما ينقل زواره، حريص على النظر إلى النصف الملآن من الكوب، مستدركا في كل حديث أنه لا بد من التفاؤل خصوصا في تصحيح العلاقة بين إيران والسعودية التي تشكل مفتاحا مهما لتصويب الوضع في المنطقة.

 

 

المصدر: وكالات+العرب بوست

دانلود فایل مرتبط با خبر :
شارك برأيك
الإسم:البريد الإلكتروني:
التعلیق:    
ادخل نتيجة العبارة التالية
= 3 + 1
15910
التعلیقات