وكالة أنباء العرب بوست

:[Beirut] -
6/4/2020
Friday, March 18, 2016 ۱۳:۰۷ |

جنبلاط:اعلان الأكراد الفدرالية بداية تقسيم سوريا واللوم يقع على النظام

[-] النص [+]

 

رأى رئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب وليد جنبلاط ان "اعلان أكراد سوريا الفدرالية هو بداية تقسيم سوريا"، مشيراً الى ان "اللوم الاول والأخير يقع على النظام السوري الذي منذ الحظة الاولى من الانتفاضة السلمية".
وفي تصريح على مواقع التواصل الاجتماعي، لفت الى انه "على حد علمي لا تعلن الفدرالية من جانب واحد. انها توافق مكونات عدة".
وأشار الى ان النظام السوري، "استشرس في القتل والقمع ومن ثمة التدمير والتهجير الى ان أوصل سوريا الى هذه الحال". "ذكر انه وكان شعار النظام اما نحن وإما هم حتى ولو كلّف الامر مليون قتيل، وفق مقولة محمد ناصيف".
ولفت الى انه "بعد سنة سنوات من حرب أهلية طاحنة دخلت القوى الكبرى على الخط .اميركا وروسيا لإعادة النظر بوحدة القطر السوري"، مردفاً انه "كان التاريخ ليعيد نفسه.بالامس سايكس وبيكو اما اليوم لافروف-كيري .لكن لا تنسوا بلفور الحاضر الدائم".
ورأى ان "معالم التقسيم بدأت من البوابة الكردية .وللتذكير فان سايكس وبيكو منذ مئة عام طرح تقسيم تركيا ايضا". الا انه لفت الى ان "السياسات القمعية تجاه الأكراد من قبل القوميين العرب والبعثيين هي التي اوصلت الحال الى ما نحن اليه".
ودعا الى مراجعة "التاريخ وحملات التعريب والتهجير القسري تجاه الأكراد ان في سوريا او في العراق"، معتبراً انه "كان من الضروري للمعارضة السورية منذ البدء الاتفاق مع الأكراد حول حقوقهم قبل ان يستغلوا من القوى الكبرى"، وذكر انه "اليوم وتحت شعار سوريا المفيدة ،المفيدة للنظام وحلفاؤه طبعا فان سوريا التي عرفناها انتهت".
وأفاد "ماذا يحمل المستقبل من مفاجات جديدة لست ادري .ان المحافظة على لبنان الكبير اكثر من ضرورة".

 

دانلود فایل مرتبط با خبر :
:كلمات مفتاحية
العرب بوست
شارك برأيك
16133
الإسم:البريد الإلكتروني:
التعلیق:    
ادخل نتيجة العبارة التالية
= 13 + 4
التعلیقات