وكالة أنباء العرب بوست

:[Beirut] -
9/21/2019
Monday, April 25, 2016 ۱۲:۴۲ |

نادي الحكمة يصدر بيان يدين اتحاد كرة السلة

[-] النص [+]

 

بيان صادر عن نادي الحكمة الرياضي بيروت:

عقدت اللجنة الإدارية اجتماعاً استثنائياً وأصدرت البيان التالي:

"الحقيقة مثل النحلة، اذ تحمل في جوفها العسل وفي ذنبها الإبر"..

الحقيقة من فمّ الحكمة، وألف لا لتزوير الحقائق!

لسنا مع تشويه الوقائع ولا مع تزويرها، انطلاقاً من كلام السيد المسيح: "فليكن كلامكم نعم نعم أو لا لا"..

إننا اذ نأسف مُجدداً لما حصل من إشكالات خلال مباراتنا مع نادي التضامن الذوق نطرح الأسئلة التالية:

من هو الرأس المُدبّر لما حصل؟ من هي اليد الخفية التي كانت خلفها؟

إن أي مراقب يستطيع ان يلاحظ بانها ليست وليدة الصدفة.
ما جرى من انتهاكات لكرامات الناس واعراض اللاعبين وسلامتهم يستحق الوقوف عنده بكل حزم من دون عنف.

لاعب التضامن الذوق فلادان ينهال بالضرب على لاعبنا هايك بلكمة على ظهره، ثم على لاعبنا جو غطاس بصفعةً على وجهه، ويردي لاعبنا الأجنبي ديماريوس.. وثم لاعب التضامن الاخر برانكو يضرب لاعبنا إيلي رستم على رأسه..

ونحن إذ نُهنئ لاعبينا على الأخلاق العالية التي أظهروها برباطة جأشهم وعدم إنجررارهم إلى مسلسل العنف الذي تعرضوا له، لا يسعنا الا ان نلفت النظر بان هذا الضرب والأذية بعنف وشراسة والتي لا تمت بالروح الرياضية وللرياضة بصلة، كوفئ عليها فلادان في 17 رمية حرة بدل ان يتم توقيفه وطرده فوراً  من المباراة مع أول عمل عنفي قام به، وذلك حسب قانون العقوبات المُعتمد من الإتحاد، كما حصل في المباراة التي اقيمت بعد 24 ساعة من مباراتنا بين ناديي المتحد وبيبلوس حيث  تم طرد لاعبين رغم ان تصرفهما كان اقل بكثير مما قاما به فلادان وبرانكو من تصرفات عنفية.

واي مثل يقدم فلادان وبرانكو من روح رياضية للأجيال الصاعدة في حقل الرياضة من شبابنا اذا لم يُعاقبا على مثل هذه التصرفات اللاأخلاقية، وهذه التجاوزات لكل القيم والأعراض.

لماذا تم التغاضي عن الأخطاء التي ارتكبت من قبل لاعبي التضامن في اللحظات الأخيرة من المباراة، والتي انهت المباراة لصالحه من الظلم السافر تجاه فريق الحكمة؟

ولماذا انكار الأستفزازات اللاأخلاقية التي قام بها بعض لاعب التضامن عند نهاية المباراة والتي أشعلت غضب جمهورنا، الذي لا بد من توجيه التحية اليه على انضباطه وروقيه بالرغم من الاستفزازات والظلم الذي تعرض له لاعبونا من بعض لاعبي التضامن والحكام.

أمام هذه الوقائع الذي استعرضناها، نحمل اتحاد كرة السلة المسؤولية الكاملة طالبين منه تصحيح الأخطاء التي حصلت بحق فريقنا خلال هذه المباراة، التي شهدت أكبر مجزرة تحكيمية خلال هذه البطولة ان لم يكن خلال تاريخ اللعبة.

وفي الختام، نطمئن من يدعون صداقتنا، ان لا خوف على نادي الحكمة من مؤامرات أي كان، ما دام الله معنا، فمن علينا؟

دانلود فایل مرتبط با خبر :
شارك برأيك
الإسم:البريد الإلكتروني:
التعلیق:    
ادخل نتيجة العبارة التالية
= 1 + 3
18620
التعلیقات
الأكثر قراءةً