وكالة أنباء العرب بوست

:[Beirut] -
6/19/2019
Saturday, September 17, 2016 ۱۷:۳۵ |

ما الذي يجب أن يعرفه المدرِّس عن التلميذ

[-] النص [+]

 

العرب بوست _ منوعات

داء السكري مرض العصر لا يفرق بين صغير وكبير، عند إصابة الأطفال به ينتاب الأهالي الخوف والقلق عليهم، لأنَّه من الأمراض التي تحتاج لعناية خاصة، وتحديداً في الأوقات التي يكون فيها الطفل بعيداً عن والديه، ومع بداية المدارس يزداد الخوف، مع أنَّ مرض السكري ليس مرضاً معدياً، ويجب أن يعامل التلاميذ المصابون بداء السكري بنفس الطريقة التي يعامل بها التلاميذ الآخرون، لكن مع الحرص على أخذهم جرعات الدواء في وقتها.


الدكتورة هيفاء عبد العزيز، طبيبة عامة، لتطلعنا على بعض النصائح، التي يجب على الأهالي والمدرسة معرفتها حول الطفل المصاب بالسكري.
- أن يأخذ التلاميذ المصابون بداء السكري الأنسولين يومياً، وذلك لبناء سكر الدم عندهم طبيعياً قدر الإمكان، ولكي تنمو أجسامهم كغيرهم من التلاميذ.
- يجب أن يحمل التلميذ المصاب بداء السكري معه على الدوام البطاقة الدالة على أنَّه يعاني من ذلك الداء.
- عندما يمرض التلميذ المصاب بالسكري في المدرسة يجب إبلاغ والديه بذلك فوراً.
- إذا ظهرت على التلاميذ أي من الأعراض التالية كضيق التنفس العميق بصعوبة، والعطش، والتبول المتكرِّر أو التقيؤ فيجب إبلاغ والديه والطبيب على الفور.


أسباب الانخفاض المفاجئ لمستوى سكر الدم عن المعدل الطبيعي :
- قد يحصل انخفاض مستوى السكر بسبب تناول كميَّة غير كافية من الطعام أو بسبب الافراط في التمارين الرياضيَّة أو أخذ جرعة أنسولين أكثر من المقرر من قبل الطبيب.
- قد يحصل انخفاض السكر في أي وقت من الأوقات وبخاصة إذا تأخر تناول الوجبات عن مواعيدها أو بعد التمارين الرياضيَّة المجهدة.


قد يشعر التلاميذ الذين عندهم انخفاض مستوى السكر بالآتي:
الجوع، وتصبب العرق، والتهيج، والشحوب، والدوار أو الاضطراب، وإذا لم تتم معالجة الحالة فمن المحتمل أن يفقد التلميذ وعيه.


وتوضح الدكتورة هيفاء بعض القواعد السليمة، التي لا بد على المدرسة معرفتها إذا تعرَّض التلميذ المصاب بداء السكري إلى انخفاض مستوى السكر في الدم، فيجب عمل الآتي:
- إعطاؤه طعاماً (سكر بسيط) على الفور مثل أن يعطى علبة عصير فواكه أو نصف كوب من الكوال العاديَّة في حالة إصابته بانخفاض سكر الدم.
- من المفروض أن تظهر علامات التحسن على التلميذ بعد 10 إلى 15 دقيقة، وبعد ذلك يجب إعطاؤه وجبة خفيفة، وإعادة المعالجة إذا لم يتحسن الطفل.
- إذا فقد التلميذ الوعي يجب استدعاء والديه والتوجه إلى أقرب مستشفى، ويمكن إعطاؤه إبرة الجلوكاجون إذا توفرت بالمدرسة.
- يستطيع التلميذ أن يستأنف يومه المدرسي العادي بعد تناوله الطعام.
- يجب تعليم التلاميذ المصابين بداء السكري على فهم وملاحظة أعراض انخفاض السكر، وضرورة حمل بطاقة أو أسورة تدل أنَّه مصاب بالسكر.


القواعد السليمة عند عمل التلميذ تمــاريــن رياضـيَّة:
- يجب على الأبوين تجهيز وجبة خفيفة لطفلهما لتناولها في المدرسة، وذلك قبل ممارسة الرياضة اليوميَّة. وعلى المدرسين أن يتأكدوا من أنَّه تناولها بالكامل.
- ربما يحتاج التلميذ المصاب بداء السكري إلى إشراف أثناء حصة التربية وبعدها، خشية أن يصاب بانخفاض السكر عن المعدل الطبيعي.
- المدرسون المتفهمون لهذه الأمور يستطيعون مساعدة التلاميذ المصابين بداء السكري على أن يعيشوا حياة طبيعيَّة كغيرهم من التلاميذ.


وتضيف الدكتورة هيفاء، أنَّه يجب على الأُم عمل بطاقة تعريفيَّة بمرض طفلها في أول يوم دراسي وتسليمها للمشرف الطلابي للطفل أو المدرس المباشر له وبها المعلومات التالية:
اسم التلميذ، اسم الوالد، رقم هاتف البيت، رقم هاتف العمل، اسم الطبيب، عنوانه.

دانلود فایل مرتبط با خبر :
شارك برأيك
الإسم:البريد الإلكتروني:
التعلیق:    
ادخل نتيجة العبارة التالية
= 6 + 14
31091
التعلیقات