وكالة أنباء العرب بوست

:[Beirut] -
11/22/2019
Sunday, September 18, 2016 ۱۷:۱۴ |

محفوظ: وطنية الإمام موسى الصدر ليست ملكا لطائفة او لشخص

[-] النص [+]

 

العرب بوست _ بيروت

لفت رئيس المجلس الوطني للاعلام عبد الهادي محفوظ، الى ان  دين الاسلام الحقيقي يقوم على المحبة والاعتراف بالآخر واعتماد السياسة التعليمية الصحيحية، والإمام موسى الصدر هو البادئ في حوار الحضارات بإرساء أسسه، والاعلام يجب ان يكون بناء لا هداما واستنتج بان الصيغة اللبنانية هي أمانة للحضارة العالمية".
وخلال كلمة له في ندوة في مدرسة الليسيه اللبنانية الفرنسية في المعيصرة- كسروان، تحت عنوان "لبنان وطن نهائي لجميع ابنائه"، نظمتها قيادة إقليم جبل لبنان في "حركة أمل"، لمناسبة ذكرى إخفاء الإمام السيد موسى الصدر ورفيقيه الشيخ محمد يعقوب والصحافي عباس بدر الدين، اضاف: "وفي محاولة وقف الحرب الاهلية في لبنان حذر الإمام الصدر المسؤولين في العالمين العربي والاسلامي من ان تفكيك لبنان سيستتبعه تفكيك المنطقة، وان لبنان الوطن الصغير سوف يقض المضاجع، وانطلاقا من لبنان وبعد العام 2006 جرى تعميم الفوضى وفق مقولة شرق اوسط جديد، والبديل عن الانقسامات هو الحوار وتقديم التنازلات المتبادلة واعتراف المكونات ببعضها".

وشدد على ان "وطنية الإمام موسى الصدر ليست ملكا لطائفة او لشخص إنما يمكن الإستفادة منها للاصلاح الذي يقضي بتعديل فكرة المواطنة بالاعتدال، ورئيس المجلس النيابي نبيه بري يسعى في هذا الإتجاه لوقف الإنهيار، وهو من رجال الدولة الذين يجمعون ولا يفرقون لانه لا بديل من العيش الواحد والمواطنة".
   

دانلود فایل مرتبط با خبر :
:كلمات مفتاحية
العرب بوست
شارك برأيك
31164
الإسم:البريد الإلكتروني:
التعلیق:    
ادخل نتيجة العبارة التالية
= 14 + 1
التعلیقات
الأكثر قراءةً