وكالة أنباء العرب بوست

:[Beirut] -
11/14/2018
Tuesday, February 21, 2017 ۱۷:۱۷ |

غاريوس: الوصول للفراغ تتحمل مسؤوليته السلطة التشريعية

[-] النص [+]

 

بيروت - العرب بوست

أوضح عضو تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ناجي غاريوس ان "توقيع رئيس الحكومة سعد الحريري على مرسوم دعوة الهيئات الناخبة هو حق له لكنه لا يعني أن الإنتخابات ستحصل وفق قانون الستين"، مشيراً الى أنه "بعد توقيع وزير الداخلية نهاد المشنوق ووزير المال علي حسن خليل ثم رئيس الحكومة يصل المرسوم الى رئيس الجمهورية كي يصبح نافذاً".

وفي حديث الى وكالة "أخبار اليوم"، أفاد غاريوس أن "رئيس الجمهورية ميشال عون كان قد أعلن بشكل واضح أنه لن يوقّع أي مرسوم انطلاقاً من قانون الدوحة الساري المفعول، وهو يشدّد على ضرورة إقرار قانون جديد يؤمّن صحّة التمثيل وعدالته"، نافياً "أن يكون توقيع الحريري من أجل حشر رئيس الجمهورية"، مشدداً على أن "العلاقة بين الرجلين ممتازة، ولا يجوز التعكير عليها".

واستبعد "الوصول الى فراغ في السلطة التشريعية"، مركداً أنه "في حال الوصول الى مثل هذا الواقع، فالمسؤولية لا تقع على رئيس الجمهورية، بل على السلطة التشريعية نفسها التي لم تضع قانونا إنتخابياً، وبالتالي إذا أخطأت هذه السلطة في القيام بواجباتها فلا يمكنها ان تحمّل المسؤولية الى الآخرين"، مشيراً إلى أنه "منذ نحو خمس سنوات يتم البحث في قانون الإنتخابات، حيث كل الصيغ التي طرحت اصطدمت بالحسابات الخاصة والفئوية التي ترتكز على تحديد النتائج سلفاً، وبالتالي هذا لا يسمى قانون إنتخابات بل إعلان نتائج. وأشار الى أن المهل أكانت 21 شباط أو 18 آذار ليست نهائية إذ يمكن التوصّل الى قانون جديد قبل يومين من موعد الإستحقاق".

ورداً على سؤال عن إجراء الإنتخابات في شهر رمضان، لفت غاريوس إلى أنه "لا شيء دستورياً وقانونياً يمنع إجراء الإنتخابات، ولكن هذا لا يعني عدم احترام صوم المسلمين"، موضحاً أن "النقاش الحاصل لا يتناول هذه النقطة بل يركّز على أهمية التفاهم"، مشدداً على "ضرورة ان يتحمّل كل جهة مسؤولياتها في هذا المجال".

دانلود فایل مرتبط با خبر :
شارك برأيك
الإسم:البريد الإلكتروني:
التعلیق:    
ادخل نتيجة العبارة التالية
= 7 + 6
46267
التعلیقات