أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، الأميرال علي شمخاني، أن المقاومة سترد بقوة على العدوان الإسرائيلي في القنيطرة في المكان والزمان المناسبين لها.

و ذكرشمخاني، خلال استقباله وزير الداخلية العراقي محمد سالم الغبان في طهران، أن اعتداء القنيطرة يأتي في إطار "استمرار التعاون بين الكيان الإسرائيلي والجماعات الإرهابية"، بحسب وكالة "فارس" الإيرانية.

وأضاف شمخاني أن هذا الاعتداء ما هو إلا "استكمال لتوجه تل ابيب في استخدام التيار التكفيري لإيجاد منطقة عازلة على الحدود المصطنعة للكيان الإسرائيلي".

وكانت إيران قداعلنت،امس الاثنين، استشهاد جنرال من الحرس الثوري في الغارة الإسرائيلية في الجولان السوري المحتل، التي أوقعت أيضاً 6 شهداء من مجاهدي حزب الله.

و كان حزب الله اعلن استشهاد 6 من عناصره في غارة إسرائيلية استهدفت جولة تفقدية في مزرعة الأمل في القنيطرة بينهم جهاد مغنية، ابن القيادي السابق في الحزب عماد مغنية،  ومحمد عيسى، إضافة إلى 4 عناصر من الحزب.

ويعتبر عيسى المسؤول العسكري لحزب الله عن قطاع عملياته في الجولان السوري، وحسب المعلومات الأولية فإن مغنية كان تحت إشرافه وقيادته.