وكالة أنباء العرب بوست

:[Beirut] -
10/16/2019
Wednesday, June 07, 2017 ۱۰:۵۰ |

الراعي: نرجو من الرب إحلال سلامه العادل والشامل والدائم بالشرق الأوسط

[-] النص [+]

 

بيروت - العرب بوست

لفت البطريرك الماروني، الكردينال مار بشارة بطرس الراعي، إلى أنّ "الرياضة الروحيّة محطّة أساسيّة في حياتنا الأسقفيّة، نقف فيها مع ذواتنا أمام الربّ يسوع، راعي الرعاة العظيم الّذي أشركنا، من غير استحقاق منّا، في ملء كهنوته، وأقامنا رعاة لشعبه الّذي افتداه بدمه الثمين. فمن حيث لا ندري، وبسبب الضعف الّذي فينا، نجنح عن خطّ الأمانة له وللنّفوس الموكولة إلى محبّتنا الراعوية، وعن خطّ الواجب والمسؤوليّة في الحالة الّتي نحن فيها".

وأشار الراعي، في افتتاح رياضة الأساقفة السنوية في بكركي، إلى أنّ "الرياضة الروحيّة محطّة مهمّة تمكّننا من اتّخاذ ما يلزم من مقاصد مستقبليّة نلتزم بها. وهي ضروريّة قبل الدخول في أعمال السينودس المقدّس، بحيث نلتمس أنوار الروح القدس، لكي ينيرنا في ما نتّخذ من قرارات، وفقًا لإرادة الله وصوته في أعماق ضميرنا، بعيداً عن أيّة مصالح أو اعتبارات محض شخصيّة".

وأوضح أنّ "من أجل هذه الغاية، نحن بحاجة إلى خلوة صامتة وتأمليّة ومصليّة، مع الذات، وإلى خلق جوّ عام يسمح بهذه الخلوة لكلّ واحد منّا وللجماعة، ما يقتضي تجنّب الكلام في غير محلّه، والإتّصالات الهاتفيّة الخارجيّة، والإنقطاع عن الخروج من الحرم البطريركي، أيّة كانت الظروف"، منوّهأً إلى "أنّنا نرفع الصلاة خلال هذه الرياضة الروحية على نيّة لبنان والبلدان الآتين منها، راجين من الرب إحلال سلامه العادل والشامل والدائم في منطقة الشرق الأوسط، وآملين بحلّ الأزمة المستجدّة في منطقة الخليج وذلك بالحوار والتفاهم وبتغليب مصلحة شعوب المنطقة واستقرارها على كلّ المصالح الأخرى".

دانلود فایل مرتبط با خبر :
شارك برأيك
الإسم:البريد الإلكتروني:
التعلیق:    
ادخل نتيجة العبارة التالية
= 10 + 2
56702
التعلیقات