وكالة أنباء العرب بوست

:[Beirut] -
2/22/2020
Tuesday, February 11, 2020 ۱۸:۲۴ |

سياسي عراقي يحذر من التلاعب بمقعد محافظ نينوى

[-] النص [+]

العرب بوست - وكالات

اختيار المحافظ الجديد لمحافظة نينوى العراقية دون شفافية في الانتخابات قد يشعل الأوضاع الدموية في الموصل وفق رأي المحللين، وهو ما يتطلب سياسات حكومية جديدة خلافا لما كان متبع في السابق.

بشير أحمد الصبيح، المحلل السياسي العراقي، ورئيس تحرير صحيفة "صوت البلد"، التي تصدر بالموصل، يقول في اتصال هاتفي مع "سبوتنيك" اليوم السبت، إن التكالب على مقعد محافظ نينوى يرجل إلى أن عاصمتها الموصل هى أغنى مدن العراق.

وأضاف المحلل السياسي، إلى أن ثروات الموصل من النفط والزراعة والموارد المائية وبها ثروات لا تحصى ولا تعد، لهذا السبب يتم التكالب على المحافظة ودفع الرشاوى وعمليات الاستقطابات من أجل مقعد المحافظ.

وتابع الصبيح أن معظم من شغلوا منصب المحافظ كانوا من الاقطاعيين ومنهم من يعملون بالنفط أو الحديد، والمحافظ المنتظر لن يأتي بصناديق الانتخابات كما يقول السياسيين وسوف يأتي بالتزوير ونحن على يقين من هذا الأمر.

وأكد المحلل السياسي العراقي، على أن كلمة الفصل في اختيار المحافظ الجديد ستكون لأهالي وشباب الموصل رغم كل ما يجري في الخفاء، لن نستطيع منع التزوير ولكن لدينا طرق أخرى.

وكشف الصبيح، عن خطط مواجهتهم للمحافظ القادم إلى الموصل، ومنها المظاهرات والاعتصامات ويجوز أن تصل المرحلة إلى قتال في الشوارع.

وأشار الصبيح إلى أن عملية التزوير ليست جديدة، نحن نذهب إلى الانتخابات ونصوت ولكن عملية التزوير أصبحت دارجة في العراق بالنسبة لعمليات شراء وبيع الكراسي، ليس في نينوى فقط بل في عموم البلاد، ولدينا أعضاء في مجلس المحافظة لم يحصلوا على 60 صوت من أصوات الناخبين.

وأكد المحلل السياسي، أن هناك جمهور من المحافظة يقاتلون من أجل منع مثل تلك الجرائم السياسية المهينة.

وكان مجلس النواب العراقي قد صوت بالإجماع لصالح إقالة محافظ نينوى نوفل العاكوب ونائبيه، وذلك إثر غرق عبارة في الموصل نهاية مارس الماضي، ما أودى بحياة 100 شخص.

دانلود فایل مرتبط با خبر :
شارك برأيك
67c3132f7cc6
الإسم:البريد الإلكتروني:
التعلیق:    
ادخل نتيجة العبارة التالية
= 7 + 3
التعلیقات