وكالة أنباء العرب بوست

:[Beirut] -
10/16/2018
Saturday, November 11, 2017 ۱۶:۰۲ |

اليمن: مواصلة «الحصار» رغم إعادة فتح ميناء عدن!

[-] النص [+]

 

بيروت - العرب بوست

أعلنت الأمم المتحدة ان التحالف الذي تقوده الرياض ضد اليمن، ما زال يعيق وصول المساعدات الإنسانية، رغم إعادة فتح ميناء عدن الجنوبي ومعبرا بريا.

 

 

وقال راسل جيكي المتحدث باسم مكتب تنسيق الشؤون الانسانية في الأمم المتحدة يوم الجمعة ان "حركة المساعدات الإنسانية في اليمن، ما زالت متوقفة".

وأضاف: "إعادة فتح ميناء عدن ليست كافيا، يجب رفع الحصار عن جميع الموانئ، وخاصة ميناء الحديدة، وذلك لمرور المساعدات الإنسانية  والواردات التجارية".

وقد أغلق التحالف الحدود اليمنية يوم الإثنين، ردا على هجوم صاروخي قام به المتمردون الحوثيون اليمنيون المدعومون من طهران، قرب الرياض؛ وادانه مجلس الأمن الدولي في نهاية الأسبوع الماضي.

وتحدث وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك أمام المجلس هذا الأسبوع أن اليمن سيتعرض لأخطر "مجاعة"؛ والتي لم يشهد العالم لها مثيل منذ عقود، مع ما ستشهده من "ملايين الضحايا"، إذا لم يُرفع الحصار الذي فرضته رياض وتحالفها على اليمن.

وأمام الاحتجاجات الدولية، أعاد التحالف فتح يوم الأربعاء ميناء عدن الذي تسيطر عليه القوات الحكومية الموالية للسعودية، وفتح يوم الخميس معبر "واديا" الحدودي بين السعودية واليمن.

ولكن وفقا لجيكي، لم تمر أي مساعدات بعد عبر عدن، ولم يكن لإعادة فتح معبر "واديا" أي تأثير على عمليات الأمم المتحدة.

ويوفر ميناء الحديدة الواقع في الأراضي التي يسيطر عليها المتمردون، معبرا رئيسيا للمساعدات، لأنه أقرب إلى أغلبية السكان الذين يحتاجون إليها.

ويتهم التحالف المتمردين باستخدام قوافل المساعدات لتهريب الاسلحة بشكل غير قانوني.

وقبل الحصار، كانت وكالات الأمم المتحدة الإنسانية، ترسل مساعداتها الغذائية والأدوية عبر موانئ الحديدة والسليف وعدن.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة: "لا يمكن ان يكون هناك بديل عن هذه الموانئ الثلاثة التي تعمل بشكل متكامل وتتلقى المساعدات الإنسانية وتقوم بالحركة التجارية".

 

 

دانلود فایل مرتبط با خبر :
شارك برأيك
الإسم:البريد الإلكتروني:
التعلیق:    
ادخل نتيجة العبارة التالية
= 10 + 10
74589
التعلیقات