وكالة أنباء العرب بوست

:[Beirut] -
11/17/2018
Tuesday, November 28, 2017 ۱۳:۵۵ |

بورما: البابا فرانسيس يلتقي اونغ سان سو كي

[-] النص [+]

 

بيروت - العرب بوست

قالت صحيفة "ار اف اي" الفرنسية ان البابا فرانسيس وصل إلى بورما أمس الاثنين 27 نوفمبر، في زيارة متوقعة بعد أزمة الروهينغا، تلك الأقلية المسلمة التي اضطهدها الجيش البورمي.

 

 

ومن أبرز  لقاءات هذه الزيارة، لقاء البابا مع رئيس الجيش بعد ساعات قليلة من وصوله؛ واليوم، يجتمع رئيس الكنيسة الكاثوليكية مع الزعيمة أونغ سان سو كي.

وقبل ان يغادر البابا فرانسيس صباح اليوم إلى العاصمة الادارية للبلاد "نايبيداو"،  استقبل الزعماء الدينيين؛ وأضيف هذا الاجتماع إلى البرنامج بناء على طلب الكنيسة الكاثوليكية في بورما، وهو مؤشر على التأثير الذي يلعبه الزعماء الدينيون في هذا البلد ذي الأغلبية البوذية؛ كما شارك في هذا الاجتماع زعماء دينيون مسيحيون ومسلمون.

واستغل البابا المناسبة، للدعوة إلى المساواة بين مختلف الديانات وأيضا بين مختلف المجموعات العرقية، في بلد ما زال يعاني من الصراع الديني والعرقي؛ كما هو الحال في ولاية كاشين في الشمال، حيث نزح الآلاف من الناس وحيث المسيحيين أكثرية لكنهم يعانون من التمييز العرقي.

كما سيميز هذا السفر، الاجتماع الذي سيعقده البابا مع الزعيمة أونغ سان سو كي لمدة 45 دقيقة؛ وسيسعى البابا خلال هذا الاجتماع، ان يدعمها ويشجع جهودها لتحقيق السلام في البلاد.

وحتى الآن ليس معلوما، ما إذا كان البابا فرنسيس سيتكلم بشكل خاص عن الأقلية المسلمة من الروهينغا خلال خطابه؛ بل الحري به ان يذكر أهمية العدالة واحترام حقوق الإنسان في بورما.

وطلبت الكنيسة في بورما من البابا عدم استخدام هذه الكلمة "روهينغا"، لأنها كلمة محظورة من قبل السلطات؛ ولأنها يمكن أن تقسم البلاد وتعرض صاحبة جائزة نوبل للسلام للخطر، حيث تعتبر بالنسبة للكاثوليك، الشخصية الوحيدة القادرة على ضمان الديمقراطية ضد الجيش البورمي.

ويتوقع اليوم دعم البابا فرنسيس لها، خصوصا بعد لقائه مساء أمس مع رئيس الجيش البورمي؛ الذي أكد له أنه لا يوجد أي تمييز في البلد.

 

 

دانلود فایل مرتبط با خبر :
شارك برأيك
الإسم:البريد الإلكتروني:
التعلیق:    
ادخل نتيجة العبارة التالية
= 13 + 1
76844
التعلیقات