وكالة أنباء العرب بوست

:[Beirut] -
9/24/2018
Tuesday, January 20, 2015 ۱۴:۵۴ |

الازمة اليمنية الحوثيين يحاصرون الرئيس عبد ربه

[-] النص [+]

 

 

اندلعت الاثنين اشتباكات ، بين الجيش اليمني وانصار الله الحوثيين بالقرب من قصر الرئيس عبد ربه منصور هادي في العاصمة اليمنية صنعاء، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى.

الحوثيين قاموا بإغلاق جميع الطرق المؤدية إلى القصر، وسمع دوي إطلاق نار عبر المدينة وعلى مقربة من مقر إقامة الرئيس. 

وأفادت المصادر باحتراق آليات عسكرية ونزوح السكان من محيط دار الرئاسة اليمنية نتيجة الاشتباكات.

 

 

وذكر شهود في محيط دار الرئاسة أن قذائف مدفعية سقطت على الأحياء السكنية المحيطة بميدان السبعين، وأن انصار الله الحوثيين تمركزوا بالقرب من منزل القيادي في الجماعة عبدالملك السياني.

وقصفت قوات الجيش بالمدفعية والأسلحة الثقيلة مواقع يتمركز فيها مسلحون حوثيون، في حين سقط ضحايا في القصف.

وذكرت مصادر أن سيارات الإسعاف هرعت إلى الأحياء في محيط الدار.

 

 

في حين رفعت قوات الجيش درجة التأهب في معظم ألويتها العسكرية، وقالت مصادر إن آليات عسكرية شوهدت تخرج من معسكر الاحتياط جنوب صنعاء وتتجه نحو دار الرئاسة.

وكانت اصوات الانفجارات قد انتشرت وتصاعد الدخان فوق ابنية المدينة طوال اليوم في اشتباكات هي الأعنف منذ تدخل القوات الشعبية  لانصار الله في  العاصمة صنعاء في سبتمبر/ ايلول الماضي

هذا واعلن المقاتلون الحوثيون عن مسؤوليتهم  عن  اختطاف مدير مكتب الرئاسة أحمد عوض بن مبارك.

وأصدر الحوثيون بيانا أكدوا فيه أن "احتجاز بن مبارك جاء خطوة اضطرارية"، بسب ما قالوا إنها "تجاوزات في مسودة الدستور".

الى ذلك، ذكر التلفزيون اليمني أن لجنة تضم وزيري الدفاع والداخلية وممثلين عن الحوثيين تقر تثبيت وقف إطلاق النار من الرابعة والنصف عصرا بالتوقيت المحلي.

وقال مستشار رئيس الجمهورية اليمنية، فارس السقاف، إن اتفاقا جرى بشأن وقف إطلاق النار بين قوات الحرس الرئاسي والمسلحين الحوثيين، بعد أن شهدت العاصمة صنعاء اشتباكات عنيفة في محيط القصر الرئاسي.

في حين قالت وزيرة الإعلام اليمنية، نادية السقاف، إن المتمردين الحوثيين سيطروا على وكالة الأنباء الرسمية (سبأ) والتلفزيون اليمني، مشيرة إلى أن محاولة اقتحام القصر الرئاسي بأنه "خطوة نحو الانقلاب وان الاشتباكات مستمرة رغم الاتفاق على وقف اطلاق النار.

 

 

وفي المقابل قال محمد البخيتي عضو المجلس السياسي لحركة "أنصار الله" إن اللجان الشعبية التي يقودها الحوثيون لا تعتزم الاستيلاء على السلطة، بل تسعى إلى تثبيت الشرعية الثورية ومكافحة الفساد وتحقيق العدالة.

وحسب عضو المجلس السياسي فإن حركة "أنصار الله" ليست تيارا يخص طائفة بعينها وتمثل غالبية اليمنيين.

وتحدث البخيتي عن أبعاد المواجهة مع تنظيم "القاعدة" وقال إن التدخلات السعودية في شؤون اليمن لن تخدم مصالح الأمن القومي السعودي، نافيا في نفس الوقت تبعية الحوثيين لإيران التي وصفها بأنها الدولة الحليفة والمدافع عن قضية العرب المركزية، القضية الفلسطينية.

اندلعت الاثنين اشتباكات ، بين الجيش اليمني وانصار الله الحوثيين بالقرب من قصر الرئيس عبد ربه منصور هادي في العاصمة اليمنية صنعاء، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى.

الحوثيين قاموا بإغلاق جميع الطرق المؤدية إلى القصر، وسمع دوي إطلاق نار عبر المدينة وعلى مقربة من مقر إقامة الرئيس. 

وأفادت المصادر باحتراق آليات عسكرية ونزوح السكان من محيط دار الرئاسة اليمنية نتيجة الاشتباكات.

وذكر شهود في محيط دار الرئاسة أن قذائف مدفعية سقطت على الأحياء السكنية المحيطة بميدان السبعين، وأن انصار الله الحوثيين تمركزوا بالقرب من منزل القيادي في الجماعة عبدالملك السياني.

وقصفت قوات الجيش بالمدفعية والأسلحة الثقيلة مواقع يتمركز فيها مسلحون حوثيون، في حين سقط ضحايا في القصف.

وذكرت مصادر أن سيارات الإسعاف هرعت إلى الأحياء في محيط الدار.

 

 

في حين رفعت قوات الجيش درجة التأهب في معظم ألويتها العسكرية، وقالت مصادر إن آليات عسكرية شوهدت تخرج من معسكر الاحتياط جنوب صنعاء وتتجه نحو دار الرئاسة.

وكانت اصوات الانفجارات قد انتشرت وتصاعد الدخان فوق ابنية المدينة طوال اليوم في اشتباكات هي الأعنف منذ تدخل القوات الشعبية  لانصار الله في  العاصمة صنعاء في سبتمبر/ ايلول الماضي

هذا واعلن المقاتلون الحوثيون عن مسؤوليتهم  عن  اختطاف مدير مكتب الرئاسة أحمد عوض بن مبارك.

وأصدر الحوثيون بيانا أكدوا فيه أن "احتجاز بن مبارك جاء خطوة اضطرارية"، بسب ما قالوا إنها "تجاوزات في مسودة الدستور".

الى ذلك، ذكر التلفزيون اليمني أن لجنة تضم وزيري الدفاع والداخلية وممثلين عن الحوثيين تقر تثبيت وقف إطلاق النار من الرابعة والنصف عصرا بالتوقيت المحلي.

وقال مستشار رئيس الجمهورية اليمنية، فارس السقاف، إن اتفاقا جرى بشأن وقف إطلاق النار بين قوات الحرس الرئاسي والمسلحين الحوثيين، بعد أن شهدت العاصمة صنعاء اشتباكات عنيفة في محيط القصر الرئاسي.

في حين قالت وزيرة الإعلام اليمنية، نادية السقاف، إن المتمردين الحوثيين سيطروا على وكالة الأنباء الرسمية (سبأ) والتلفزيون اليمني، مشيرة إلى أن محاولة اقتحام القصر الرئاسي بأنه "خطوة نحو الانقلاب وان الاشتباكات مستمرة رغم الاتفاق على وقف اطلاق النار.

 

 

وفي المقابل قال محمد البخيتي عضو المجلس السياسي لحركة "أنصار الله" إن اللجان الشعبية التي يقودها الحوثيون لا تعتزم الاستيلاء على السلطة، بل تسعى إلى تثبيت الشرعية الثورية ومكافحة الفساد وتحقيق العدالة.

وحسب عضو المجلس السياسي فإن حركة "أنصار الله" ليست تيارا يخص طائفة بعينها وتمثل غالبية اليمنيين.

وتحدث البخيتي عن أبعاد المواجهة مع تنظيم "القاعدة" وقال إن التدخلات السعودية في شؤون اليمن لن تخدم مصالح الأمن القومي السعودي، نافيا في نفس الوقت تبعية الحوثيين لإيران التي وصفها بأنها الدولة الحليفة والمدافع عن قضية العرب المركزية، القضية الفلسطينية.

دانلود فایل مرتبط با خبر :
شارك برأيك
الإسم:البريد الإلكتروني:
التعلیق:    
ادخل نتيجة العبارة التالية
= 9 + 2
78
التعلیقات