وكالة أنباء العرب بوست

:[Beirut] -
6/19/2019
Thursday, March 15, 2018 ۱۹:۳۲ |

«العرب بوست» يكشف تطورات التحقيق بمحاولة اغتيال الحمد الله

[-] النص [+]

 

غزة - العرب بوست

كشفت مصادر أمنية عن توقيف عدد من المشتبه بهم في محاولة اغتيال رئيس الوزراء رامي الحمد الله.

وقالت المصادر لـ"العرب بوست" إن من بين المتهمين اثنان يحملون افكار متطرفة، وشخص يعمل في الاجهزة الامنية التابعة للسلطة الفلسطينية.

وذكرت المصادر أنه جرى العثور على شريحة اتصال في مكان الانفجار، مشيرة إلى أنه يجري العمل على تتبع خيوط الجريمة.

وأفادت المصادر أن حملة الاعتقالات  توصلت الى نتائج ايجابية في التحقيقات الجارية حول ملابسات الجريمة.

وكشفت المصادر أن الانفجار حدث بعد 30 مترًا من تجاوز سيارة رامي الحمد الله موقع الانفجار، مشيرة الى ان القنبلة كانت عبارة عن وعاء بلاستيكي.

وسجلت المصادر عددا من الملاحظات التي "تضع تساؤلات عديدة" حول  محاولة الاغتيال، أولها الزيارة المفاجئة لرامي الحمد الله والتي حددت قبل بيومين فقط، وعدم ارسال السيارات الامنية التي تستخدم للكشف عن المتفجرات في الطرق.

كما سجلت ملاحظة أخرى عن غياب سيارة "اواكس" التي تستخدم لقطع الاتصالات المحيطة بالموكب، "حيث تم تفجير العبوة بواسطة هاتف لا سلكي.

وترجح المصادر أن السيارة "اما انها لم تكن جزءً من الموكب، او أنها كانت متواجدة ولكن تم تعطيلها لأسباب غير معلومة".

وكان الصحفي غازي مرتجى مدير المركز الاعلامي لدى رئيس الوزراء رامي الحمد الله  وهو مشارك في موكب الحمد الله، ذكر أن رئيس جهاز المخابرات ماجد فرج استبدل مقعد سيارته عند معبر ايرز واستقل سيارة الحمد الله في اللحظات الاخيرة قبل الانطلاق من المعبر!.

في ضوء ذلك، لفتت المصادر إلى أن الموكب خلى هذه الزيارة من سيارات امنية استخدمت في الزيارة السابقة، وكانت محملة بأسلحة ثقيلة لا تتوائم مع متطلبات تأمين افراد.

ورغم ذلك تصر الاجهزة الامنية على استكمال التحقيقات حتى الوصول الى الجناة والمتورطين في الحادث.

وتعرض الحمد الله الثلاثاء الماضي لمحاولة اغتيال اثناء زيارته قطاع غزة، خلال مشاركته بحفل افتتاح محطة معالجة للمياه العادمة.

وحملت "فتح" لحركة "حماس" مسؤولية الحادثة كونها الجهة التي تسيطر على القطاع، ثم تراجع عضو مركزية "فتح" عزام الاحمد عن تحميل حركته المسؤولية لـ"حماس".

وأعلن قائد قوى الامن الداخلي في غزة توفيق ابو نعيم عن تشكيل لجنة امنية عليا للمشاركة في التحقيقات الجارية حول الحادثة.

وأكدّ ابو نعيم أن الامن امسك بطرف خيط قوي، من شأنه ان يساعد بالكشف عن خيوط الجريمة.

دانلود فایل مرتبط با خبر :
شارك برأيك
الإسم:البريد الإلكتروني:
التعلیق:    
ادخل نتيجة العبارة التالية
= 5 + 6
87098
التعلیقات