وكالة أنباء العرب بوست

:[Beirut] -
8/23/2019
Friday, April 06, 2018 ۲۱:۲۹ |

السلطة تقرر رسميًا قطع رواتب الموظفين بغزة

[-] النص [+]

 

غزة  - العرب بوست

قررت السلطة الفلسطينية قطع الرواتب عن قطاع غزة بصورة نهائية، للضغط على حركة "حماس"، لتسليم الحكم في قطاع غزة إلى حكومة الوفاق بشكل كامل.

وقال عضو اللجنة المركزية لـ"فتح" عزام الاحمد، إنّه ضغط على رئيس السلطة محمود عباس للعمل على قطع رواتب الموظفين في غزة، مقابل تسليم حركة "حماس" للقطاع.

وأوضح الأحمد في لقاء صحفي، أنه تقرر تأخير الصرف في الضفة الغربية إلى حين زيارة مدير المخابرات المصرية اللواء عباس كامل، حتى يتسنى لها اتخاذ القرار في ضوء الرد الذي سيحمله كامل من حركة حماس، حول مطلب السلطة الفلسطينية، تسليم إدارة القطاع رزمة واحدة.

وزار اللواء عباس كامل، مدينة رام الله الثلاثاء الماضي، حاملاً معه رسالة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، للرئيس عباس، دون أن يتضح فحوى هذه الرسالة.

وفي غضون ذلك، قررت حكومة رام الله وقف الاتصالات بشكل كامل مع كافة الوزارات في غزة.

وكشفت مصادر اعلامية أن الأحمد هاجم وزير الصحة د. جواد عواد، الذي قام بالاتصال بالوزارة الأسبوع الماضي من أجل إرسال مستلزمات طبية في ضوء إصابة المئات برصاص الاحتلال، خلال التظاهرات على حدود قطاع غزة.

وأوضحت المصادر، أن الأحمد وقف ضد قرار إرسال أية قوافل طبية إلى غزة، كما يقود تياراً متشدداً داخل السلطة، يسعى إلى حث الرئيس على عدم الموافقة على تجميد الإجراءات التي ينوي اتخاذها ضد غزة، انطلاقاً من رؤيته بأن هذه الإجراءات، ستدفع حركة حماس إلى التسريع في تسليم مقاليد الحكم في القطاع.

وبينت معلومات متقاطعة، أن القيادة الفلسطينية، قررت استقطاع كامل الموازنات التشغيلية عن وزارات القطاع كافة، بما فيها الصحة والتعليم، وإغلاق كافة الاتصالات بين الوزارات في رام الله، وفروعها في غزة.

وقررت وزارة المرأة في رام الله وقف الفعاليات التي كانت ترغب تنفيذها في قطاع غزة، بمناسبة يوم المرأة الشهر الماضي ، وأُبلغ المشاركون فيها آنذاك، بأن قرار وقف هذه الفعاليات سياسي، في ضوء الإجراءات المنوي اتخاذها ضد القطاع في أعقاب محاولة اغتيال رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، ومدير المخابرات اللواء ماجد فرج في قطاع غزة الشهر الماضي.

وفي غضون ذلك، نفى المتحدث باسم حركة "فتح" عاطف ابو سيف بشكل قطعي أي تصريحات لعضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الاحمد حول قطع الرواتب.

وقال ابو سيف لـ"العرب بوست" "تواصلت مع السيد عزام وقيادة الحركة وننفي بشكل قاطع ورود أي تصريحات بشأن قطع الرواتب".

وذكر أن تأخير صرف الرواتب هو "لأسباب فنية في الضفة وغزة".

وأكدّ أن دماء الشهداء التي ترتقي في غزة لا يمكن لأحد أن يعكرها، و"هذا وقت تلاحم وليس وقت للفرقة".

دانلود فایل مرتبط با خبر :
شارك برأيك
الإسم:البريد الإلكتروني:
التعلیق:    
ادخل نتيجة العبارة التالية
= 4 + 11
89081
التعلیقات