وكالة أنباء العرب بوست

:[Beirut] -
12/12/2018
Monday, April 16, 2018 ۱۷:۵۲ |

هاشم تعليقا على كلام باسيل: أراد أن يزرع الفتنة في أرض المحبة

[-] النص [+]


العرب بوست - وكالات

أعرب عضو كتلة "التحرير والتنمية" النائب ​قاسم هاشم​ تعليقاً على تصريح رئيس "​التيار الوطني الحر​" ​جبران باسيل​ في جولته ​الجنوبية عن أسفه "لما وصول إليه الخطاب السياسي والذي لا يليق بالأدبيات السياسية"، مشيراً الى أن "هذا الكلام غير مقبول من الأساس وتحديداً أن يطلق من أرض الجنوب أي من الأرض المقدسة التي علّمت الآخرين كيف تنسج صيغة العيش الواحد بين كل مكوّنات أبناء الجنوب".

وفي حديث الى وكالة "أخبار اليوم"، أوضح هاشم أن "ما قيل لن يرضاه أحد"، معتبراً أن "ما أدلى به رئيس بلدية رميش ليس إلا الصدى الذي عبّر عن كل الجنوبيين من كل فئاتهم ومناطقهم وانتماءاتهم".

ولفت الى أن "رئيس البلدية قال كلمة الحق، لكن باسيل أراد أن يزرع الفتنة في أرض ​المحبة​ وأرض العيش الواحد، لكن فاته أن هذه الفتنة لن تنبت مجدداً بعدما دفنت في لحظتها، مع هذه الزيارة – الفتنة"، مشدداً على أن "زيارة باسيل ليست زيارة تفقّد أو إطلاع".

وأكد "أننا كنّا نتمنى ألا تصل الأمور الى هذا الحدّ. لكن يبدو أن البعض مذ وصل الى حدّ التفلّت من كل القيم التي لا تمتّ الى الوطنية والأخلاق وتحديداً الأخلاق الجنوبية".

وأما عن زيارة رئيس ​الحكومة​ ​سعد الحريري​، فرأى هاشم أنها "ايجابية، لكن لم تكن بمستوى زيارة يقوم بها رئيس الحكومة الى مناطق جنوبية تعاني الكثير، في حين كانت زيارة إنتخابية".

على صعيد آخر، تطرّق هاشم الى القمّة العربية، منوّهاً بكلام رئيس الجمهورية العماد ​ميشال عون​ الذي "نطق باسم ما تبقى من عرب"، آسفاً في المقابل ان "هذه القمة لم تكن على مستوى ما يجري في الوطن العربي، إنما كانت صدى للصوت الخارجي وتعبيراً ان إملاءات الإدارة الأميركية والدول الغربية، ولا تمتّ الى حقيقة الواقع العربي بصلة".

ولفت الى أنه "لقد جاءت خارج الإطار الطبيعي للقمم العربية التي كانت تحصل في زمن الأزمات".

ووصف هاشم القمة العربية بـ "الصورية، وأبعد ما تكون عن جوهر الأمة العربية وتاريخها وكيفية مواجهتها لأزماتها خاصة القضية الفلسطينية، حيث أنها لم تقترب من ملف القدس إلا بالعبارات التي لا تقترب الى المعالجة".

ورأى أن "هذه القمة كانت في مكان آخر، حيث حاولت ان تغيّر وجه العدو وكأنها تعطيه براءة ذمّة ولو عن بعد. إذ أنها حاولت أن تتحدث عن عدو جديد من أجل تضليل الرأي العام العربي، بهدف توجيه الرسائل الى الأميركيين وسواهم الأمر الذي لا يصبّ في مصلحة العرب".

 

دانلود فایل مرتبط با خبر :
شارك برأيك
الإسم:البريد الإلكتروني:
التعلیق:    
ادخل نتيجة العبارة التالية
= 4 + 2
89984
التعلیقات