وكالة أنباء العرب بوست

:[Beirut] -
6/3/2020
Wednesday, January 22, 2020 ۲۱:۲۸ |

وكالة: السعودية تؤجل النظر في قضية ناشطات بعد اعتقالات جديدة

[-] النص [+]

العرب بوست - وكالات

علقت الحكومة اليمنية على استخدام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حق النقض ضد قرار الكونغرس بإنهاء المشاركة الأمريكية في الحرب التي يقودها التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن.

وقال المتحدث باسم الحكومة اليمنية، راجح بادي، إن "الإدارة الأمريكية تدرك خطورة الدور الإيراني في اليمن والمنطقة"، مضيفا أن "إيران تريد تحويل اليمن إلى حزام ناسف في خاصرة المنطقة"، وذلك وفقا لموقع قناة "العربية".

واعتبر بادي أن "استخدام ترامب الفيتو ضد قرار الكونغرس محل تقدير".

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يلقي خطاب حالة الاتحاد الثاي له، أمام الكونغرس الأمريكي في قاعة مجلس النواب في الكابيتول الأمريكي في كابيتول هيل في واشنطن، الولايات المتحدة في 5 فبراير/
يأتي ذلك بعد ساعات من إشادة الإمارات على لسان وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش، باستخدام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقال: "تأكيد الرئيس ترامب على دعم التحالف العربي في اليمن إشارة إيجابية".

وكان البيت الأبيض قد قال إن "الرئيس دونالد ترامب استخدم حق النقض ضد قرار للكونغرس يسعى لإنهاء المشاركة الأمريكية في الحرب التي يقودها تحالف دعم الشرعية في اليمن".

ووصف ترامب، قرار الكونغرس بأنه "محاولة غير ضرورية وخطيرة لإضعاف سلطاتي الدستورية، وهو ما يعرض للخطر أرواح مواطنين أمريكيين وجنودا شجعانا، في الوقت الحالي وفي المستقبل".

وأضاف أن "الدعم الأمريكي ضروري لـ"حماية أمن أكثر من 80 ألف أمريكي يعيشون في بعض دول التحالف التي كانت عرضة لهجمات الحوثيين من اليمن".

وكان الكونغرس الأمريكي بغرفتيه وافق على قرار وقف دعم التحالف العربي بقيادة السعودية، قبل أكثر من أسبوعين، وقالت وزارة الدفاع الأمريكية آنذاك، إن هذا القرار يقوي الحوثيين وإيران، ويقوض جهود مكافحة الإرهاب.أجلت محكمة سعودية، اليوم الأربعاء، النظر في قضية ناشطات تم القبض عليهن بسبب مطالبتهن حظر قيادة النساء للسيارات ونظام ولاية الرجل على المرأة في المملكة.

وحسب وكالة "رويترز" كانت القضية سببا في تصعيد الانتقادات الغربية للسعودية بعد مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وأبلغ مسؤول في المحكمة بعض أقارب الناشطات بأن الجلسة لن تنعقد، مشيرا إلى أسباب خاصة لدى القاضي، دون ذكر موعد جديد لعقدها.

وقال النائب العام السعودي، في مايو/ أيار، إنه تم إلقاء القبض على بعض النساء للاشتباه في إضرارهن بمصالح البلاد وتقديم الدعم لعناصر معادية في الخارج.

وكانت معظم الناشطات المحتجزات الإحدى عشرة يطالبن بإنهاء حظر قيادة النساء للسيارات ونظام ولاية الرجل على المرأة في المملكة.

ونفى النائب العام المزاعم المتعلقة بالتعذيب، ويرى البعض أن الإفراج المؤقت عن ثلاث من المحتجزات في الشهر الماضي وما سبقه من نقل القضايا من محكمة مختصة بنظر قضايا الإرهاب دون تقديم تفسير يشير إلى أسلوب ربما كان أكثر لينا في التعامل مع القضية بعد ضغوط من جانب حكومات غربية على مدى شهور، لكن حدثت موجة اعتقالات جديدة في وقت سابق من الشهر الجاري تلقي بظلال من الشك على ذلك.

وألقت السلطات القبض على ما لا يقل عن 14 شخصا ينظر إليهم على أنهم مؤيدون للناشطات من بينهم ابن إحدى المعتقلات وذلك وفقا لأناس مقربين منهن، ويحمل اثنان من المعتقلين الجدد جنسية أمريكية سعودية مزدوجة، ومن بين المحتجزين أيضا امرأة "حامل".

دانلود فایل مرتبط با خبر :
شارك برأيك
95e718ca7645
الإسم:البريد الإلكتروني:
التعلیق:    
ادخل نتيجة العبارة التالية
= 10 + 6
التعلیقات