وكالة أنباء العرب بوست

:[Beirut] -
9/20/2018
Saturday, August 18, 2018 ۱۷:۰۴ |

مصدر إسرائيلي: إتفاق الهدنة سيُعلن عنه قريبا

[-] النص [+]

 

العرب بوست-وكالات

قالت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية أن مصدرا مصريا صرح بأن إتفاق الهدنة بين إسرائيل وحماس سيوقع الأسبوع المقبل ، بعد الانتهاء من اللمسات الأخيرة. تصريحات المصدر جائت بعد وصول وفد الفصائل الفلسطينية إلى القاهرة بإستثناء وفد حركة فتح  الذي من المقرر أن يصل اليوم السبت إلى مصر . وردا على التصريحات الإسرائيلية والمصرية بشأن صفقة تبادل الأسرى في إطار إتفاق الهدنة, قالت تقارير فلسطينية أن حماس ترفض إدراج هذا الملف ضمن الإتفاق.

وقال المصدر المصري أن الإتفاق على الهدنة في لمساته الأخيرة وتوقع الإعلان عنه خلال هذا الأسبوع في حال ساعدتهم حركة فتح على ذلك".

تجدر الإشارة إلى أن وفد حركة فتح لم ينضم إلى الفصائل الفلسطينية الأخرى في وقت سابق. وأضاف المصدر المصري: "نحن نتحدث عن هدنة طويلة الأمد ، وستستمر المناقشات غداً ومن المتوقع أن تنتهي بعد عطلة عيد الأضحى التي من المقرر أن تبدأ يوم الثلاثاء".

مصدر فلسطيني في رام الله أيضا قال أن أبو مازن أبلغ مصر بأن وفد حركته  سينضم إلى المحادثات في القاهرة خلال نهاية هذا الأسبوع أو الأسبوع المقبل ، جاء ذلك بعد الإعلان عن إجتماع بينه وبين رئيس المخابرات المصرية عباس كامل ، الذي لم يُقم في النهاية. التقى كامل مع كبار المسؤولين الإسرائيليين ، بما في ذلك رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ، لكنه غادر إسرائيل دون الاجتماع مع أبومازن الذي كان لديه"اجتماعات مسبقة".

هذا وقد صرح مصدر بارز في منظمة التحرير الفلسطينية إن أبو مازن نقل رسائله في خطاب ألقاه الأربعاء خلال اجتماع للمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية ، اتهم فيه حماس بعدم الرغبة في المصالحة. ووفقاً للمسؤول ، كانت هذه رسالة  لعباس كامل قبل اللقاء، وأضاف أن عددا من قادة فتح لم يكونوا راضين عن محتوى الخطاب.

في نفس الوقت ، قال المصدر المصري أن الهدنة قد تكون لسنة واحدة ، حيث ستستمر الإتصالات بين الجانبين ، بهدف تمديدها لأربع سنوات أخرى. وقال إن الإتفاق سيشمل فتح طريق بحري من غزة إلى قبرص تحت إشراف إسرائيلي ، واتفاقا لتبادل السجناء بما في ذلك إطلاق سراح مئات السجناء الأمنيين الفلسطينيين.

ومع ذلك ، نفى مسؤول فلسطيني كبير في غزة أي إمكانية لدمج صفقة تبادل الأسرى مع اتفاق الهدنة الذي تجريه حماس لرفع الحصار وفتح المعابر وفتح الطريق البحري إلى قبرص. في غضون ذلك ، أعلن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ، عزام الأحمد ، اليوم أن السلطة الفلسطينية لن تسمح بالإتفاق دون مشاركة فتح بأوامر من الرئيس أبو مازن.

 

 

 

 

دانلود فایل مرتبط با خبر :
شارك برأيك
الإسم:البريد الإلكتروني:
التعلیق:    
ادخل نتيجة العبارة التالية
= 4 + 13
96816
التعلیقات