وكالة أنباء العرب بوست

:[Beirut] -
12/17/2018
Thursday, October 11, 2018 ۱۷:۰۰ |

الجيش الإسرائيلي يكتشف نفق يمتد 200 متر داخل الأراضي المحتلة

[-] النص [+]

 

العرب بوست-وكالات

نقلا عن يديعوت أحرونوت:

قام جيش الدفاع الإسرائيلي بكشف نفق هجومي في منطقة خان يونس وسط قطاع غزة والذي إمتد حوالي 200 متر داخل الأراضي الإسرائيلية ، النفق يُعد الخامس عشر من بين الأنفاق التي كشفها الجيش الإسرائيلي منذ أكتوبر العام الماضي, وهو جزء من شبكة الأنفاق الهجومية التابعة لحماس الكثيرة.

ووفقاً لبيان جيش الإسرائيلي ، فقد تم تحديد النفق منذ عدة أشهر، وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي رونين مانليس إن الجهود مستمرة لكشف الأنفاق طوال الوقت بقدرات تكنولوجية وهندسية.وأضاف رونين أن تأخير قرار تفجير النفق يعود لإعتبارات عملياتية و كذلك لإرتباطه بشبكة من الأنفاق في قطاع غزة.

يقول جيش الدفاع الإسرائيلي إن ما يميز النفق الذي تم تفجيره اليوم هو تطور أساليب بنائه واستخدام مواد مختلفة ، وهناك عدد من المنحنيات والوصلات التي تربطه بشبكة الأنفاق, كما كان فيها شبكة كهرباء واتصالات هاتفية .

في إسرائيل يتهمون حماس بصرف التمويلات الخارجية في البنية التحتية "الإرهابية" بدلاً من البنية التحتية المدنية. يقول بعض الخبراء والمحللين أن هذه الأنفاق تحتاج ميزانية إذا كانت تحتوي على شبكة كهرباء وإتصالات، وهذه الأموال تأتي على حساب سكان قطاع غزة.

وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان غرد في حسابه على تويتر:"نحن لا نوقف العمل للحظة ، فوق وتحت الأرض. النفق الهجومي الذي دمرناه هذا الصباح هو نفق آخر لن يكون متاحًا لحماس في المعركة القادمة,في كل يوم سنخطو أكثر في طريقنا للقضاء على سلاح الأنفاق".

في مقابل ذلك لا تزال البالونات الحارقة تتهاطل على المستوطنات الجنوبية, ظهر اليوم اندلع حريق كبير في محمية "نحال شكما"  شرق مستوطنة زيكيم الواقعة شمال قطاع غزة. فرق الإطفاء هلعت إلى المكان لإطفاء الحرائق كما تواجدت على عين المكان فرق هندسية عسكرية ولم ينجحوا بعد في السيطرة على الحريق الذي يقترب تدريجيا من مستودعات المزارعين في المنطقة. يوم أمس، نشبت سبعة حرائق تمت السيطرة عليهم, كما أبدى سكان المستوطنات الجنوبية تذمرهم من السلطات المعنية التي لم تعلمهم بالأحداث ومستداتها.

ووفقاً لبيان جيش الإسرائيلي ، فقد تم تحديد النفق منذ عدة أشهر، وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي رونين مانليس إن الجهود مستمرة لكشف الأنفاق طوال الوقت بقدرات تكنولوجية وهندسية.وأضاف رونين أن تأخير قرار تفجير النفق يعود لإعتبارات عملياتية و كذلك لإرتباطه بشبكة من الأنفاق في قطاع غزة.

يقول جيش الدفاع الإسرائيلي إن ما يميز النفق الذي تم تفجيره اليوم هو تطور أساليب بنائه واستخدام مواد مختلفة ، وهناك عدد من المنحنيات والوصلات التي تربطه بشبكة الأنفاق, كما كان فيها شبكة كهرباء واتصالات هاتفية .

في إسرائيل يتهمون حماس بصرف التمويلات الخارجية في البنية التحتية "الإرهابية" بدلاً من البنية التحتية المدنية. يقول بعض الخبراء والمحللين أن هذه الأنفاق تحتاج ميزانية إذا كانت تحتوي على شبكة كهرباء وإتصالات، وهذه الأموال تأتي على حساب سكان قطاع غزة.

وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان غرد في حسابه على تويتر:"نحن لا نوقف العمل للحظة ، فوق وتحت الأرض. النفق الهجومي الذي دمرناه هذا الصباح هو نفق آخر لن يكون متاحًا لحماس في المعركة القادمة,في كل يوم سنخطو أكثر في طريقنا للقضاء على سلاح الأنفاق".

في مقابل ذلك لا تزال البالونات الحارقة تتهاطل على المستوطنات الجنوبية, ظهر اليوم اندلع حريق كبير في محمية "نحال شكما"  شرق مستوطنة زيكيم الواقعة شمال قطاع غزة. فرق الإطفاء هلعت إلى المكان لإطفاء الحرائق كما تواجدت على عين المكان فرق هندسية عسكرية ولم ينجحوا بعد في السيطرة على الحريق الذي يقترب تدريجيا من مستودعات المزارعين في المنطقة. يوم أمس، نشبت سبعة حرائق تمت السيطرة عليهم, كما أبدى سكان المستوطنات الجنوبية تذمرهم من السلطات المعنية التي لم تعلمهم بالأحداث ومستداتها.

 

 

دانلود فایل مرتبط با خبر :
شارك برأيك
الإسم:البريد الإلكتروني:
التعلیق:    
ادخل نتيجة العبارة التالية
= 7 + 13
99935
التعلیقات