وكالة أنباء العرب بوست

:[Beirut] -
12/15/2019
Thursday, September 03, 2015 ۱۵:۲۰ |

الشركات الصينية ترحب بزيادة حجم الاستثمارات مع مصر

[-] النص [+]

 

يشهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم، العرض العسكرى الضخم، بالميدان السماوى «تيانآنمن»، فى قلب بكين، احتفالا بالذكرى الـ 70 لانتصار الصين فى الحرب العالمية الثانية، تلبية لدعوة الرئيس شى جينبينج، وتشارك فى العرض لأول مرة سرية حرس شرف من القوات المسلحة المصرية، ضمن قوات 17 دولة أجنبية، ويحضره 30 من زعماء العالم.وخلال مباحثات القمة بين الرئيس السيسى ونظيره الصينى جينبينج، فى قاعة الشعب الكبرى ببكين أمس، توافقت رؤى الدولتين حول أهمية التوصل إلى حلول سياسية للأزمات المشتعلة بعدة دول فى الشرق الأوسط.

وصرح السفير علاء يوسف، المتحدث باسم الرئاسة، بأن الرئيس هنأ جينبينج بذكرى النصر فى الحرب العالمية الثانية، وأعرب عن تطلعه لإتمام زيارته القاهرة لدفع التعاون الثنائى، ورحب السيسى بالاستثمارات الصينية فى المشروعات المصرية.

ووعد الرئيس الصينى بإتمام الزيارة، مؤكدا اهتمام بلاده بالفرص الاستثمارية الواعدة بمصر، منوها بتشجيع الحكومة الصينية المستثمرين ورجال الأعمال على الاستثمار والتصنيع فى مصر لتعزيز الشراكة الإستراتيجية، مشيدا بما تحقق من إنجازات مصرية على الصعيدين السياسى والاقتصادي، خلال عام واحد فقط، وتعزيز مكانة مصر إقليميا ودوليا.

وشهد الرئيسان توقيع اتفاقيتين، الأولى لرفع الطاقة الإنتاجية والثانية تتضمن تقديم 100 مليون دولار قرضا صينيا لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

كما اتفق الرئيس السيسى ورئيس الوزراء الصينى لى كه تشيانج، فى أثناء لقائهما أمس، على تفعيل اللجنة الوزارية المشتركة بين الجانبين لضمان تنفيذ ما تم الاتفاق عليه من اتفاقيات ومشروعات، وحيا تشيانج الدور المصرى الرائد والمحورى فى الشرق الأوسط، بوصفه ركيزة الأمن والاستقرار بالمنطقة، وأشاد بالتقدم الذى حققته القاهرة، لاسيما إنجاز مشروع قناة السويس الجديدة فى سنة واحدة فقط، مشددا على أن اتفاقية«الطاقة الإنتاجية» تسهم فى الارتقاء بمستوى التصنيع فى مصر، وأن بلاده على استعداد لتقديم التكنولوجيا المتقدمة فى مجالات التعاون المقترحة.

فى سياق متصل، التقى السيسى، رؤساء 25 شركة وبنكا صينيا تعمل فى مصر، ودعاهم إلى زيادة تدفقاتهم الاستثمارية، متعهدا بتذليل جميع العقبات وتسهيل الإجراءات، لافتا إلى أن عامل الوقت مهم للغاية، لتحقيق التنمية المنشودة.

وأوضح السفير علاء يوسف، أن الرئيس أشار إلى مجالات الاستثمار المتعددة والوافرة، وإلى أننا جادون فى جذب الاستثمارات وتهيئة المناخ اللازم بتعديل القوانين وتطوير البنى التحتية، مؤكدا أننا مصرون على التحرك بقوة من أجل بناء بلدنا، مضيفا أنه برغم زيادة الاستثمارات الأجنبية إلى 5.7 مليار دولار، فإنه يظل رقما متواضعا، لأننا نسعى لرفع معدل النمو إلى 7.5% حتى يشعر المواطنون بتحسن أحوالهم المعيشية، وفق رؤية واضحة وإصلاحات هيكلية وسياسات مالية جديدة، منبها إلى أن نتائج الإصلاح الاقتصادى تظهر فى تحسن موقف مصر، طبقا لتصنيف المؤسسات الدولية.

وعرض الرئيس على رجال الأعمال الصينيين الاستثمار فى 3 مشروعات كبرى هى:استصلاح مليون ونصف المليون فدان، والعاصمة الإدارية الجديدة، ومدينة العلمين الجديدة على ساحل المتوسط. وطالب بمشاركة الخبرة الصينية فى تطوير وإنشاء الموانى والمناطق الصناعية واللوجيستية.

من جانبهم، رحب كبار المستثمرين الصينيين بزيادة حجم أعمالهم واستثماراتهم بمصر، مؤكدين أن مصر تتقدم بخطى ثابتة تحت قيادة الرئيس السيسى، وأن الوضع مستقر والاقتصاد يتعافي، وأثنوا على إنجاز قناة السويس الجديدة فى زمن قياسى، بوصفها«معجزة» وشريانا جديدا لحركة التجارة العالمية، وتوقف بعضهم أمام بعض المعوقات التى تواجههم فى مصر، وتعهد الرئيس بإزاحة أى معوقات عن طريقهم.

 

المصدر: الأهرام/ محمد عبدالهادى علام

دانلود فایل مرتبط با خبر :
شارك برأيك
b2fd9a0aad26
الإسم:البريد الإلكتروني:
التعلیق:    
ادخل نتيجة العبارة التالية
= 10 + 8
التعلیقات