وكالة أنباء العرب بوست

:[Beirut] -
5/29/2020
Monday, October 12, 2015 ۲۰:۲۹ |

اللواء جعفري: سوريا ستشهد انتصارات كبرى في الايام القادمة

[-] النص [+]

 


اكد القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري اليوم الاثنين ان سوريا ستشهد خلال الايام القادمة انتصارات كبرى ، خلافا لما تترقبه الولايات المتحدة الأمريكية التي تريد ة تسعى لتوسيع دائرة مؤامراتها بالمنطقة ، و قال ان الشعب الايراني الواعي ، و تبعا لنهج قائد الثورة الاسلامية، يدرك جيدا ان سوريا داعمة لجبهة المقاومة الاسلامية في مواجهة الاستكبار وكيان الاحتلال الصهيوني ،مشددا على أن قوات الحرس الثوري لن يهدأ لها بال حتى تجتث جذور عصابة داعش الارهابية بشكل كامل.
و بحسب مصادر إيرانية أن اللواء جعفري اعلن ذلك خلال مراسم تشييع جثمان اللواء حسين همداني بمدينة همدان.

واكد القائد العام للحرس الثوري، ان امن منطقة غرب اسيا ومنها ايران الاسلامية كمركز لانطلاق الثورة الاسلامية مرتبط بسوريا ومحور المقاومة في هذه الجبهة .

وواوضح اللواء جعفري ان قائد الثورة الاسلامية وصف سوريا بـ"الخط الامامي" لجبهة الثورة الاسلامية ، و اضاف :ينبغي دعم هذه الجبهة بكل قوة .
وتابع اللواء جعفري ان نظام الهيمنة يسعى في المنطقة لاسقاط الدولة في سوريا كي يعمل عبر ذلك على توسيع نفوذه في الدول الاسلامية، وقال: ان الشهيد همداني شعر بهذا الامر بكل وجوده ، ومن هنا كان له حضور مؤثر دفاعا عن تيار المقاومة في سوريا.
ووجّه اللواء جعفري خطابه للاستكبار و اذنابه، قائلا ان الشعب الايراني المؤمن والثوري يؤكد لامريكا والكيان الصهيوني الغاصب للقدس و اذناب الاستكبار العالمي خاصة آل سعود قتلة المسلمين، بانه سيدافع حتى اخر قطره من دمه عن الثورة الاسلامية وحرية شعوب المنطقة .
كما اكد القائد العام للحرس الثوري اننا نقف بكل قوانا امام وليد الاستكبار البغيض اي تنظيم "داعش الوهابي الارهابي، و سنواصل طريقنا حتى اجتثاث جذوره بشكل تام .
و شدد اللواء جعفري بانه على آل سعود ان يعلموا ان الغضب الثوري للشعوب الاسلامية ازاء مصرع اعزائها في كارثة منى سياخذ بتلابيب نظام الحكم السعودي عديم الحكمة .

واستعرض القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية الخدمات القيمة التي قام بها اللواء همداني على مدى سني الثورة الاسلامية والدفاع المقدس وقال " ان الشهيد بذل عمره المبارك في الدفاع عن الحق والحقيقة وكان يامل دوما بان ينعم بالشهادة في هذا السبيل".

ورأى هذا المسؤول العسكري أن المهام الاستشارية التي اضطلع بها اللواء همداني في سوريا كان لها بالغ الاثر في انتصارها امام اميركا والكيان الصهيوني.

وتساءل اللواء جعفري عن اهمية سوريا بالنسبة للجمهورية الاسلامية الايرانية وسبب دعم تيار المقاومة في هذا البلد وقال "ان الشعب الايراني البصير وتبعا لقيادته الرشيدة يعلم جيدا بأن سوريا هي سند المقاومة الاسلامية في مواجهة الاستكبار والكيان الصهيوني". وشدد على أن أمن منطقة غرب آسيا ومنها ايران الاسلامية رهن بسوريا ومحور المقاومة في هذه الجبهة.

وأشار القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية الى وصف قائد الثورة الاسلامية آية الله الخامنئي لسوريا بالخط الامام للثورة الاسلامية واضاف قائلا "ينبغي دعم هذه الجبهة بكل ما اوتينا من قوة".

ولفت اللواء جعفري الى أن نظام السلطة في المنطقة يسعى الى اسقاط النظام السوري ليزيد من نفوذه في الدول الاسلامية وقال "ان اللواء همداني كان قد ادرك مدى جدية هذا الخطر وانطلاقا من هذا الادراك سجل حضوره الفاعل للدفاع عن تيار المقاومة في سوريا".

وخاطب تيار الاستكبار قائلا "ان الشعب الايراني المؤمن والثوري يؤكد لاميركا والكيان الصهيوني واذناب الاستكبار العالمي لاسيما آل سعود الملطخة ايديهم بدماء المسلمين انه سيدافع عن الثورة الاسلامية وحرية شعوب المنطقة حتى آخر قطرة من دمه".

وتابع القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية يقول " سنقف بكل ما اوتينا من قوة امام الوليد غير الشرعي للاستكبار اي تنظيم "داعش" الاستكباري وسنواصل مسيرتنا حتى اجتثاثه بالكامل ".

ودعا اللواء جعفري نظام آل سعود الي أن يعلم جيدا بأن الغضب الثوري للشعوب الاسلامية سيطاله بسبب فقدانهم لأحبتهم واعزائهم في كارثة منا التي وقعت في يوم عيد الاضحي.

 

دانلود فایل مرتبط با خبر :
شارك برأيك
beda6a86da39
الإسم:البريد الإلكتروني:
التعلیق:    
ادخل نتيجة العبارة التالية
= 2 + 3
التعلیقات