وكالة أنباء العرب بوست

:[Beirut] -
12/10/2019
Saturday, September 24, 2016 ۱۱:۳۸ |

عملية استباقية للجيش تربك حسابات داعش في عين الحلوة

[-] النص [+]

 

العرب بوست _ بيروت
الانجاز النوعي للجيش اللبناني باعتقال امير "داعش" عماد ياسين شكل اكبر ضربة للارهابيين و«عقلهم المفكر» ومرجعيتم العسكرية والفقهية.
عماد ياسين، صاحب تاريخ بالارهاب، قاتل في العراق واستقر بعدها في سوريا  لسنوات عاملا في تنظيم الخلايا وعقد الاجتماعات قبل ان ينتقل الى مخيم عين الحلوة وهو على علاقة  بزعيم داعش أبو بكر البغدادي وكان موضع ثقة مطلقة.
اعتقال عماد ياسين، تم بعد رصد ومتابعة، كونه مناوراً وقادراً على التخفي، والتمويه، واثنان او ثلاثة من المحيطين به كانوا يعرفونه باسمه الحقيقي، ولذلك تعددت ألقابه واخرها عماد عقل.
عماد ياسين وقبل اعتقاله بـ 12 ساعة قام بتغيير شكله وصبغ لحيته باللون الاسود وتخفيفها، لأن الصورة النادرة المعروفة والمكشوفة له تختلف كليا عن شكله، اثناء اعتقاله. وفي المعلومات ان المتابعة الوثيقة لياسين والتعاون الامني من داخل المخيم اسقطا عملية التمويه بعد ان نجا من محاولات سابقة لاختطافه دون ان يعلم بذلك.
الشعور بالاطمئنان لدى ياسين شجعه على التنقل وحيدا أحياناً كثيرة كي لا يثير الشبهات، لكنه سقط اخيرا بعملية نظيفة ونوعية ستسجل في سجل انجازات الجيش اللبناني وفي المعلومات ان ياسين لم يستوعب الصدمة بعد ولم يفق منها وغير مصدق انه موقوف في سجن وزارة الدفاع.
وفي المعلومات «ان التحقيقات انطلقت لكشف سجله الارهابي الطويل، وبدأ يتجاوب وسيكشف الكثير من الاسرار والخلايا النائمة والقيادات واماكن تواجدها وكيف تعمل، وهذه الضربة الاستباقية للجيش اللبناني «ستخربط»، عمل المنظمات الارهابية ويلزمها الكثير من الوقت لاعادة لململة اوضاعها والدفع بجيل جديد غير مكشوف لتنفيذ العمليات الارهابية».
وفي المعلومات ان ياسين وراء الكثير من العمليات وتحديدا تفجير برج البراجنة الذي اودى بحياة العشرات وكان رفيق عماد جمعة الذي اعتقلته مخابرات الجيش بعملية نوعية في آب 2014.
واشارت المعلومات الى ان ياسين كان يخطط لسلسلة  من الاهداف بينها اغتيال النائب السابق اسامة سعد والشيخ ماهر حمود وطلب ايضا من مجموعة ارهابية رصد تحركات النائب وليد جنبلاط لكن ياسين لم يذكر اسم رئىس مجلس النواب نبيه بري واستهدافه. كما خطط لضرب شركة الكهرباء في الجيه وسوق الاثنين الشعبي في النبطية، ومطعم K-F-C في الضبية.
سقوط عماد ياسين في ايدي مخابرات الجيش اللبناني انجاز نوعي كبير وموضع اعجاب الديبلوماسيين العرب والاجانب.
بعد اعتقال ياسين اتخذت القوى الامنية اجراءات استثتنائىة في عدد من المناطق وتحديدا في الضاحية الجنوبية ومحيط المخيمات بين صبرا وشاتيلا وبرج البراجنة في ظل المعلومات عن شبكة بارزة تتحرك في المنطقة واحيانا على مرأى من سكان المخيمات. كما ان الاجراءات الامنية ستتعزز خلال الايام المقبلة، خصوصا ان احياء المجالس العاشورائىة يبدأ اوائل تشرين الاول. وهذا ما يستلزم اقصى درجات الاستنفار خصوصا ان محاولات لتفجير مجالس عاشورائىة افشلتها القوى الامنية العام الماضي في النبطية والضاحية.

دانلود فایل مرتبط با خبر :
شارك برأيك
dd33ad2f9c1d
الإسم:البريد الإلكتروني:
التعلیق:    
ادخل نتيجة العبارة التالية
= 2 + 11
التعلیقات