وكالة أنباء العرب بوست

:[Beirut] -
1/20/2020
Sunday, January 24, 2016 ۱۷:۴۱ |

قوات أمريكية وروسية تتمركز في ميناء 'طبرق' الليبي

[-] النص [+]

 

قال موقع "ديبكا" الإسرائيلي، المختص بالشئون الاستخباراتية، إن الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، يخطط لفتح جبهة ثالثة ضد الإرهاب في ليبيا، للقضاء على تشديد قبضة تنظيم "داعش" الإرهابي في البلاد.

 

 

وأضاف الموقع، في تقرير له، اليوم الأحد، أن أوباما يخطط لتكوين جبهة مع روسيا، عن طريق حشد قواتهم البحرية، على غرار التعاون بينهما على الساحة السورية، وأيضًا مع الإيرانيين، والجيش العراقي في العراق، وكذلك مع عدد من الدول الأوروبية أمثال فرنسا وبريطانيا.

 

 

وأوضح أن هناك مجموعة من القوات الخاصة بالفعل هبطت في منطقة واقعة جنوب طبرق قرب الحدود المصرية الليبية، مثل القوات الروسية والأمريكية والبريطانية وغيرها، وتحديدًا على بعد 144 كم من مدينة درنة التي تُعتبر المعقل الرئيسي للجماعات المتطرفة الليبية، وعلى رأسها أنصار الشريعة.

 

 

وقالت مصادر عسكرية لـ"ديبكا" إن هذا التعاون يُعتبر استكمالا للتعاون المشترك بين أمريكا وروسيا وعددًا من الدول الغربية في عدة ملفات في الشرق الأوسط.

 

 

وأكد أنه سيتم تقسيم مجموعات من تلك القوى المشاركة في التحالف، أولها في طرابلس للسيطرة على حقولها النفطية على بعد 370 كيلومترا بعيدًا، وإعادة الحكومة المركزية في ليبيا، ومحاولة استعادة السيطرة على ثلاث مدن وهم مصراته وخمس وزليتن.

 

 

وستكون فرقة العمل الثانية في الشمال للسيطرة على العاصمة الليبية بنغازي بشرق ليبيا، للقضاء على المعاقل الإسلامية الموجودة هناك في المدينة التي يقطن بها 150 ألف شخص.

وأنهى الموقع تقريره بأن إدارة أوباما تهدف من خلال ما تفعله في ليبيا إلى تحقيق أربعة أهداف، وهي السيطرة على حقول النفط والغاز في ليبيا، قطع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتنظيم "داعش" الإرهابي، في محاولة لمنع انتشاره في أوروبا خاصة في إيطاليا، وإنقاذ كل من تونس والجزائر والمغرب من "داعش".

 

 

المصدر: وكالات+العرب بوست

دانلود فایل مرتبط با خبر :
شارك برأيك
e8f20816d9df
الإسم:البريد الإلكتروني:
التعلیق:    
ادخل نتيجة العبارة التالية
= 7 + 5
التعلیقات