وكالة أنباء العرب بوست

:[Beirut] -
8/20/2019
Wednesday, July 19, 2017 ۱۴:۵۴ |

برشلونة يريد بقاء نيمار.. وسان جيرمان ..يغازله

[-] النص [+]


العرب بوست - وكالات

أعرَب نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم عن ثقته بنسبة «200 في المئة» من بقاء مهاجمه البرازيلي نيمار في صفوفه، وذلك في ظلّ تقارير عن احتمال انتقاله إلى باريس سان جيرمان الفرنسي.

 

وردّاً على سؤال عن بقاء نيمار مع برشلونة في موسم 2017-2018، قال رئيس النادي الكاتالوني جوردي مسيتري للصحافيين «200 بالمئة».

وأفادت تقارير صُحف إسبانية أنّ النادي الباريسي يسعى إلى استقطاب المهاجم الدولي البالغ من العمر 25 عاماً، وذلك في أعقاب ضَمِّه مواطنه الظهير الأيمن داني ألفيش من يوفنتوس الإيطالي.


وعَنوَنت صحيفة «آس» أنّ «نيمار يغازل باريس سان جيرمان»، بينما أشارت صُحف كاتالونية إلى أنّ النادي الفرنسي الذي فقَد لقب الدوري المحلي الموسمَ المنصرم لصالح موناكو، «يَرغب في إتمام ضمِّ نيمار هذا الصيف».


ورجّحت وسائل الإعلام هذه أنّ سان جيرمان يَعمل على استغلال رغبةٍ مضمرة لدى نيمار بالخروج من ظلّ زميله في برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي، وأنّ النادي الفرنسي مستعدّ لبناء فريق حول نيمار سعياً لاستعادة اللقب الفرنسي وتحقيق ألقاب أوروبية.


وأورَدت صحيفة «سبور» الكاتالونية أنّ خلفية «إنزعاج» نيمار في برشلونة تقوم «على دوره (الحالي) في الفريق ورغبتِه في أن يصبح قائداً (...) لكن عليه الإدراك أنّه ليس ثمّة طرقٌ مختصرة للقيادة، وهي أمرٌ يُكتسب ببطء، بشكل طبيعي، وبشكل تدريجي».



وبحسب صحيفة «ماركا» الإسبانية، لا يُمانع سان جيرمان المملوك من هيئة قطر للاستثمارات الرياضية، دفعَ قيمةِ البند الجزائي لفسخِ عقدِ نيمار، والبالغة 222 مليون يورو (256,8 ملايين دولار)، على أن يعرض على اللاعب عقداً لخمسة أعوام قيمتُه السنوية 30 مليون يورو.


إلّا أنّ صحيفة «ليكيب» الفرنسية نَقلت عن مصدر لم تُسمِّه في نادي العاصمة الفرنسية، نفيَه رغبة الأخير في الخوض بالحديث عن نيمار «مجدّداً»، مُضيفاً: «ثمّة بندٌ جزائي ضخم وعلينا أن نكون واقعيّين».



وسبقَ للتقارير الصحافية أن رَبطت بين نيمار وباريس سان جيرمان، إلّا أنّ اللاعب وقّعَ عقداً جديداً مع النادي الكاتالوني في تشرين الأوّل الماضي، يمتدّ خمسة أعوام.



وانضمَّ نيمار إلى برشلونة عام 2013 قادماً من سانتوس البرازيلي.



الشرطة توقف رئيس الاتّحاد الإسباني



من جهةٍ أخرى، أوقفت الشرطة الإسبانية أمس رئيسَ الاتّحاد الإسباني لكرة القدم أنخل ماريا فيار الذي يشغل أيضاً منصبَ نائب رئيس الاتّحاد الدولي (فيفا)، في إطار تحقيق بقضايا فساد تشمل استغلال نفوذه لاختلاس أموال من أرصدة الاتّحاد المحلّي.



وأكّد مصدر قضائي لوكالة فرانس برس أنّ فيار (67 عاماً)، وهو لاعب دولي سابق، محتجَز على خلفية الاشتباه باستغلال منصبه لاختلاس أموال من الاتّحاد الإسباني، وهي واحدة من تهَمِِ عدّة يتمّ التحقيق بشأنها.



وتمَّ كذلك توقيفُ أشخاص آخرين في القضية نفسِها، بينها مسؤول ثانٍ في الاتّحاد الإسباني، ونجلُ فيار غوركا، علماً أنّ الأخير سبقَ له أن شَغلَ منصبَ المدير العام لاتّحاد «كونميبول» (اتّحاد أميركا الجنوبية) لكرة القدم، قبل أن يتركه في تموز 2016.



كما كان غوركا عضواً في لجنة الإصلاحات التابعة للاتّحاد الدولي.



وأشارت المحكمة الوطنية التي تتولّى الجرائم السياسية والمالية، إلى أنّ التحقيق يشمل اتّهامات بـ»التواطؤ، الفساد، الاختلاس، والتزوير».


وأوضَحت الشرطة التي داهمت أيضاً مقرّ الاتّحاد الإسباني ومقرّات أخرى مرتبطة بالتحقيق، أنّ فيار متّهَم بتنظيم مباريات دولية في إطار مخطط لاختلاس أموال لصالح نجلِه الذي يعمل كمحامٍ متخصّص في القضايا الرياضية.



وجاء في بيان للحرس المدني الذي نفّذ التوقيف: «قد يكون رئيس الاتّحاد الإسباني متورّطاً باتفاقات إقامة مباريات المنتخب الإسباني مع منتخبات أخرى، والتي حصلت وفقاً لخدمات متبادلة (...) لمصلحة ابنِه».


ويعود التحقيق إلى مطلع العام 2016، بناءً على شكوى تقدَّمَ بها المجلس الأعلى للرياضة في إسبانيا، في خضَمّ نزاع بين فيار ورئيس المجلس ميغيل كاردينال الذي كان يسعى إلى فرض قيودٍ إضافية على تمويل الاتّحادات الرياضية ومداخيلها.

وتعليقاً على توقيف فيار، قال المتحدّث باسم الحكومة الإسبانية إينيغو مينديز دي فيغو في تصريحات تلفزيونية: «لا أحد خارج المحاسبة، ويجب على الجميع الخضوع للقانون».

دانلود فایل مرتبط با خبر :
شارك برأيك
الإسم:البريد الإلكتروني:
التعلیق:    
ادخل نتيجة العبارة التالية
= 2 + 13
61199
التعلیقات