کد خبر :108626
تعرف عل دور الحلبوسي البارز في تسويق “صفقة القرن؟


العرب بوست - وكالات

كشفت صحيفة عربية، الثلاثاء، عن تحركات يقودها رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي لترتيب مشروع تسليح العشائر في المناطق الغربية من العراق، مشيرة إلى أن المشروع يندرج ضمن “صفقة القرن” لتصفية القضية الفلسطينية.

وقالت صحيفة “الأخبار” اللبنانية ” إن محافظة الأنبار تشهد منذ مدة، سلسلة تحركات تنبئ بنيّة الولايات المتحدة إعادة إحياء مشروع «الصحوات»، بدعوى مخاطر انبعاث تنظيم « داعش». تحركات تصاحبها مخاوف من أن يكون ثمة دور للمحافظة الغربية في إطار «صفقة القرن» التي تريد واشنطن فرضها على الفلسطينيين والعرب”.

واشارت الصحيفة إلى “سلسلة اجتماعات بين زعماء عشائريين وقيادات عسكرية أميركية، بهدف وضع الترتيبات اللازمة لـ«مشروع تسليح العشائر»، خصوصاً تلك التي صمدت في وجه تنظيم « داعش»، بحجّة حاجتها إلى دعم لوجستي لمواجهة مخاطر انبعاث التنظيم مجدداً، في ظلّ ضعف التسليح الحكومي، وعدم تسلّم عدد كبير من منتسبيها مستحقاتهم المالية”.

ونوهت الصحيفة إلى “دور بارز لرئيس البرلمان في تلك التحركات واللقاءات، خصوصاً أن الرجل ــــ بحكم شغله سابقاً منصب محافظ الأنبار وسعيه حالياً إلى تشكيل كيان سياسي خاص به بعيداً من زعيم «حزب الحل» جمال الكربولي ــــ استطاع نسج شبكة واسعة من العلاقات مع زعماء العشائر والقضاة وقيادة الشرطة المحلية، فضلاً عن مجلس المحافظة الذي يواليه بالكامل”.

ولفتت الصحيفة إلى أن “زيارات الحلبوسي «المفاجئة وغير المعلنة» لكلّ من الأردن والإمارات، ولقاؤه الملك الأردني عبد الله الثاني، وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، في خطوات قد لا تكون معزولة عما يجري العمل عليه في الأنبار”.

وبينت الصحيفة في تقريرها إلى أنه “تسود مخاوف من أن يكون للمشروع الأميركي ارتباط بـ«صفقة القرن»، على اعتبار أن الأنبار يمكن أن تمثل بقعة ملائمةً يُستفاد منها كخيار من خيارات الصفقة”.