وكالة أنباء العرب بوست

:[Beirut] -
10/16/2019
حزب الله
خطاب نصرالله بين المعادلة الجديدة والرسالة الأميركية
خطاب نصرالله بين المعادلة الجديدة والرسالة الأميركية
لم يكن خطاب أمين عام "​حزب الله​" ​السيد حسن نصرالله​، في الذكرى الثانية لتحرير جرود السلسلة الشرقية، بعيداً عن التوقعات، لا سيما بعد حادثة إستهداف الطائرة الإسرائيلية المسيرة أحد المباني في ​الضاحية الجنوبية​، لكن الجديد كان إعلان أمين عام "حزب الله" إستهداف ​الجيش الإسرائيلي​ "منزلاً" يقطنه عناصر من الحزب داخل الأراضي السورية، ما أدى إلى سقوط اثنين، وأعاد إلى الأذهان المعادلة السابقة التي كان قد أرساها، لناحية الرد على أي إستهداف من الداخل اللبناني، بغض النظر عن مكان الإستهداف. بالإضافة إلى المعادلة القديمة الجديدة، أرسى السيد نصرالله أخرى متعلقة بخروقات الطائرات المسيّرة، التي أعلن أن الحزب سيسعى إلى إسقاطها منذ لحظة دخولها الأجواء اللبنانية، نظراً إلى أن حادثة الأمس كانت الخرق الأول الجدي لقواعد الإشتباك، التي فرضت بعد عدوان تموز 2006. في هذا السياق، كان واضحاً أن أمين عام "حزب الله" ليس في طور التصعيد إلى حد فتح جبهة شاملة، بالرغم من أن الإشارة في أكثر من مناسبة إلى أن ليس هناك ما يخشاه على هذا الصعيد، في ظل التأكيد على أن الحزب لن يسمح بفتح مسار الطائرات المسيّرة، الذي يتكرر في